تجدد المعارك ومقتل جندي في شرق اوكرانيا الانفصالي

تم نشره في الاثنين 7 كانون الأول / ديسمبر 2015. 01:08 صباحاً

كييف - أعلن الجيش الاوكراني أمس مقتل أحد جنوده خلال الاربع وعشرين ساعة الاخيرة في الشرق الانفصالي الموالي لروسيا حيث تجددت المعارك بشكل متفرق منذ الجمعة.
واوضح المتحدث اولكسندر موتوزيانيك في مؤتمر صحفي أمس ان الجندي قتل في قرية زايتسيفي الواقعة على خط التماس على بعد 50 كلم الى شمال دونيتسك معقل المتمردين حيث تعرضت مواقع الجيش الاوكراني لاطلاق نيران المتمردين من مدافع هاون.
وصباح أمس اشار الجيش الاوكراني إلى معركة وقعت الجمعة في المنطقة نفسها عندما "هاجم نحو مائة متمرد المواقع الاوكرانية قرب مايورسكا" على خط التماس.
وأكد الجيش انه صد هذا الهجوم بالرشاشات واوقع "خسائر في صفوف العدو".
واتهم المتمردون من جهتهم الجيش الاوكراني باطلاق نار بالهاون على الضواحي الشمالية والغربية لدونيتسك ليل السبت الاحد وكذلك على مطار دونيتسك المدمر الذي انتقل الى سيطرة الانفصاليين الموالين لموسكو في كانون الثاني(يناير)، على اثر معارك شرسة استمرت عدة اشهر.
واعربت منظمة الأمن والتعاون في أوروبا عن اسفها لوقوع حادث مع مراقبيها. فقد منع هؤلا السبت من التحقق من وضع سحب الاسلحة الثقيلة في يوريفكا المنطقة التي يسيطر عليها متمردون في جمهورية لوغانسك المعلنة من جانب واحد بعد "اطلاق نار تحذيري" من قبل اشخاص مسلحين كانوا يحرسون المستودع.
والنزاع في شرق اوكرانيا الذي اوقع اكثر من ثمانية الاف قتيل منذ اندلاعه في نيسان(ابريل) 2014، هدأ الى حد كبير بعد التوصل في ايلول(سبتمبر) الى الهدنة الجديدة التي تم الالتزام بها عموما خلال شهرين تقريبا.
لكن منذ بضعة اسابيع تكثفت المواجهات وقتل عدد من الجنود الاوكرانيين.-(ا ف ب)

التعليق