عمليات قلب لأطفال من دون شق بفضل تقنية الأبعاد الثلاثية

تم نشره في الثلاثاء 8 كانون الأول / ديسمبر 2015. 01:00 صباحاً

تولوز- خضع ثلاثة أطفال قبل فترة قصيرة في فرنسا لعمليات قلب من دون شق للمرة الأولى في أوروبا بفضل استخدام برمجية "ايكو نافيغايتر" للرؤية الثلاثية الأبعاد، على ما أفاد مسؤول الفريق الطبي في قسم الأطفال في مستشفى تولوز (جنوب غرب فرنسا).
نظام الملاحة الجراحية بالأبعاد الثلاثة هذا مستخدم في الأساس في أحد مستشفيات كريتاي في منطقة باريس وفي بعض المستشفيات الأوروبية لكن فقط في عمليات "تجرى على بالغين وفي مجالات أخرى"، على ما أوضح فيليب اكار طبيب القلب والأطفال.
ويهدف هذا النظام الى تسهيل عمليات القلب من خلال المرور بأحد العروق وتجنب القلب المفتوح لأطفال يعانون من تشوهات.
وسمحت البرمجية التي صممت مع شركة "فيليبس" بعرض صورة القلب وأشعة اكس على الشاشة نفسها بالأبعاد الثلاثة عندما يدخل الأطباء الميل الذين سيقومون من خلاله بتصحيح التشوهات القلبية، على ما أوضح اكار الذي يتولى مشروع البحث السريري.
وتندرج هذه التكنولوجيا الجديدة التي اختبرت في تولوز في إطار مشروع أوروبي، على ما أوضح طبيب القلب. ويتوقع أن يستفيد نحو أربعين طفلا من عملية بمساعدة هذه البرمجية في السنتين المقبلتين قبل أن تعمم على المستشفيات كلها.
وأوضح البروفيسور اكار "يجب أن نثبت أنه يوفر مساعدة فعلية للجراحين".
وكانت نيللي البالغة خمس سنوات أول من استفاد من هذه التقنية الجديدة مطلع تشرين الثاني (نوفمبر). وكانت تعاني من ثقب في البطين. وكان العملية التقليدية لتكون معقدة جدا. وقال البروفيسور اكار "لقد ساعدنا النظام كثيرا". وخضع طفل في السادسة بعد ذلك للعملية نفسها، فيما عولجت طفلة في التاسعة من مشكلة تواصل بين أذنينات القلب.
وأوضح البروفيسور "يبقى الطفل 72 ساعة في المستشفى ويخرج من دون أي ندوب". - (أ ف ب)

التعليق