توقف عن مطاردة الاحلام.. وافعل ما تجيده

تم نشره في الثلاثاء 8 كانون الأول / ديسمبر 2015. 01:00 صباحاً

عمان- الغد- حلم شائع أن تقوم بما أنت شغوفٌ به. المشكلة الوحيدة في هذا الطموح هو أننا نبرع أحياناً في أشياء بعيدة عن اهتماماتنا، لكن هذا لا يعني أن حلمك قد مات، بل يعني أنك بحاجة إلى معرفة كيف تجعل هذا الحلم مثمراً باستخدام المهارات التي تمتلكها حالياً. لا شك أن حلمك سيتغير قليلاً، لكنك، في نهاية اليوم، ستكون قادراً على القيام بما أنت شغوفٌ به، وفق ما نشر على موقع “هافينغتون بوست عربي”.
هنا أربعة أسئلة يجب أن تسألها لنفسك للمساعدة على تحقيق هذا:
- ما هي المهارات التي ساعدتك على الازدهار في عملك؟
لا شك أنك طورت مهارات معينة ضرورية خلال سنوات الطفولة والجامعة. فلنأخذ مثلاً سكوت إيدينغر (مستشار ناجح جداً للرئيس التنفيذي لإحدى الشركات) الذي نشأ مفلساً في مجمّع بيوت مسبقة الصنع.
في عمر التاسعة، كان عليه أن يتلاءم مع ظروفه غير المثالية. وفي الجامعة، صقل إيدينغر مهاراته في التواصل، ليصبح من ضمن أفضل محاورين في النقاشات العامة التي تُقام في الكلية. بعد التخرج، قام بمساعدة العديد من الشركات في معالجة تقصير بعض أقسامها عبر التركيز على المهارة الأكثر أهميةً في العمل: كيف تبيع منتجاتها.
لذا عليك أن تفكر بالصعاب التي واجهتك، هل هناك شيء مشترك بينها؟ طريقتك في التغلب عليها هي ما تبرع فيه، وكل ما عليك فعله الآن هو معرفة أي مجال يناسب مهارتك هذه.
- ما الذي يجعلك تشعر بقوتك؟
يقول ماركوس باكينغهام، مؤلف كتاب “اكتشف قوتك الآن”: “إمكانيتنا تلفت انتباهنا بطريقة واضحة؛ إذ إن استخدامها يجعلنا نشعر بالقوة. اللحظات التي تشعر فيها بأنك نشيط، فضولي وناجح، هي إشارات لمكامن قوتك”.
فكِّر أيضاً بالحالات التي تكون فيها المسؤول الأول عن عمل ما وتشعر بضغط العمل. حين تكون مضغوطاً، تريد أن تشعر بأنك تسيطر على الأمور، ولكي تشعر بذلك، تقوم بما يجعلك تشعر بقوتك، وحين تحدد وتركز على ما يجعلك تشعر بالقوة، تشعر بسعادة أكبر، وهذا يجعلك قادراً على حل مشاكل أكثر في ظروف أكثر تنوعاً.
- ما الذي جعلك متفوقاً حين كنت طفلاً؟
حين نكون أطفالاً، نقوم بما نحب القيام به، فحين تعود إلى أوقات الطفولة، ستكتشف موهبةً فطرية. في المدرسة الابتدائية، كانت كانديس براون إليوت تُسمى “الموسوعة براون” نسبةً إلى الشخصية الشهيرة في كتب الأطفال.
تقول براون: “معظم الأطفال اعتقدوا أني الأذكى في المدرسة، لكن معظم أساتذتي كانوا محبطين لأن علاماتي كانت متوسطة. صنفوني ضمن فئة التحصيل الدراسي الضعيف”.
وبعد أربعة عقود، تحمل إليوت 90 براءة اختراع صادرة عن الولايات المتحدة. واختراعها الأشهر “PenTile” يستخدم في مئات الملايين من الهواتف الذكية، الكمبيوترات اللوحية، أجهزة اللابتوب والتلفزيونات ذات الدقة العالية.
- ما هي الإطراءات التي تميل إلى إهمالها؟
غالباً ما نغفل عن مكامن قوتنا. كن متيقظاً للإطراءات التي تتجاهلها عادةً، ليس لأنك خجول بل لأن الأمر يبدو طبيعياً كالتنفس. قد يحدث أيضاً أن تسمع مديحاً مرات عديدة بحيث تنفر منه! لمَ لا يستطيع الناس أن يمدحوا الأعمال التي بذلت جهداً هائلاً في القيام بها؟
كتب رالف والدو إيمرسون ذات مرة: “في كل عمل عبقري نتعرف على أفكارنا التي تجاهلناها، تعود إلينا بجلال غريب معين”. لا تفترض أن شيئاً يأتي بسهولة أو يبدو واضحاً بالنسبة لك هو أمرٌ معتادٌ أو عديم القيمة بالنسبة للآخرين.
هل توجد إطراءات تتجاهلها باستمرار؟ هل توجد أي طاقة خارقة لم تضعها ضمن سيرتك الذاتية؟
لا يوجد نقص في الأعمال التي يجب أن تُنجز أو المشاكل التي تحتاج إلى حل. حالما حددت ملكاتك الأساسية، يسهل تحديد مكمن قوتك المميزة، أي ما تسطيع فعله في مكان عملك ولا يستطيع الآخرون القيام به. إن كنت تتطلع لأن تكون ناجحاً، ابحث عن الأمور التي تثير شغفك بشكل خاص، ثم ابدأ العمل معتمداً على قواك المميزة.

التعليق