"التخطيط " تدعم 78 مشروعا إنتاجيا لجمعيات المتقاعدين العسكريين

تم نشره في الثلاثاء 8 كانون الأول / ديسمبر 2015. 12:00 صباحاً

عمان - الغد - قال وزير التخطيط والتعاون الدولي م.عماد الفاخوري إن "الوزارة قدمت الدعم لـ (78) مشروعا انتاجيا و(43) سوقا استهلاكية تابعة للجمعيات التعاونية للمتقاعدين العسكريين بقيمة  4.750 مليون دينار عملت على توفير حوالي 455 فرصة عمل للمتقاعدين العسكريين وابناء المجتمعات المحلية، واستفاد منها بشكل غير مباشر حوالي (4350) من أعضاء هذه الجمعيات".
وأكد الوزير أهمية البرامج التي تنفذها الوزارة بالتعاون مع المؤسسة العامة للمتقاعدين العسكريين والمحاربين القدماء.
وبين أن هذه البرامج عكست آثارا إيجابية على صعيد دعم الجمعيات التعاونية للمتقاعدين العسكريين التي استفادت من منح التمويل التي تقدمها الوزارة أو المجتمعات المحلية التي استفادت بشكل غير مباشر.
جاء ذلك خلال إطلاق الورشة التدريبية الهادفة لتفعيل دور جمعيات المتقاعدين العسكريين في العملية التنموية لتخطيط وتنفيذ وامتلاك عدد من الأنشطة التنموية النابعة من احتياجات هذه الفئة وتعزيز دورها في ادارة عجلة التنمية المحلية من خلال تدريب وتأهيل العاملين فيها لتصبح قادرة على تخطيط وتنفيذ مشاريع انتاجية مستدامة.
وتنوعت مشاريع الجمعيات التعاونية للمتقاعدين العسكريين التي ساهمت الوزارة بتمويلها بين مشاريع انتاجية صناعية وخدمية، وزراعية، وتجارية، تكنولوجيا معلومات، وطبية، ومهنية، وحرفية، وسياحية في مختلف محافظات المملكة، بالإضافة إلى المساهمة في تمويل مشروع التدريب العسكري والتربية الوطنية لطلبة المدارس الذي يتم تنفيذه بجهد مشترك مع المؤسسة الاقتصادية والاجتماعية للمتقاعدين العسكريين والمحاربين القدماء والقيادة العامة للقوات المسلحة الأردنية، ووزارة التربية والتعليم.
إلى ذلك بين الفاخوري أن الوزارة وصلت للمرحلة النهائية لاقرار خطة الاستجابة الاردنية (2016-2018) والتي تهدف الى زيادة منعة الاردن ودعم الجهود للتعامل مع ازمة اللجوء السوري، وسيتم اقرارها من قبل مجلس الوزراء.
وأكد أنه  انطلاقاً من الأهمية الفاعلة لجمعيات المتقاعدين العسكريين ودورها في رفع السوية الاقتصادية والاجتماعية للمتقاعدين العسكريين في محلياتهم، فقد دأبت وزارة التخطيط والتعاون الدولي على بناء شراكة مع مؤسسة المتقاعدين العسكريين منذ عام 2004 بتمويل وتنفيذ مشاريع انتاجية وتدخلات من شأنها المساهمة في تحسين المستوى المعيشي لهذه الشريحة المهمة من ابناء هذا الوطن، وتقديم الدعم الفني والاستشاري والتدريبي اللازم لرفع قدراتهم للمساهمة في تعزيز دورهم بهذا المجال.

التعليق