سينمائيون إيرانيون يدعمون زميلا مدانا قضائيا

تم نشره في الثلاثاء 8 كانون الأول / ديسمبر 2015. 01:00 صباحاً
  • المخرج الإيراني كيوان كريمي - (ارشيفية)

نيقوسيا- وجه حوالي 130 سينمائيا ايرانيا رسالة دعم لزميلهم كيوان كريمي الذي دين في محكمة البداية في طهران وحكم عليه السجن ست سنوات و223 جلدة، قبل النظر في استئنافه في 23 كانون الأول (ديسمبر) الحالي.
وأعرب السينمائيون في الرسالة عن "الصدمة" إزاء الإدانة في المحكمة البدائية وعن "الأمل" في أن يؤدي الاستئناف الى "توضيح سوء التفاهم وتبرئة
كيوان كريمي" من تهم "الاساءة للمقدسات".
من بين الموقعين على الرسالة المخرج جعفر بناهي الذي نال الدب الذهبي في النسخة الأخيرة لمهرجان برلين للسينما لفيلمه "تاكسي" الذي صور سرا في طهران بالرغم من منع السلطات بناهي التصوير.
وحكم على كريمي المتحدر من منطقة الأكراد غرب ايران بسبب مشاهد من فيلم وثائقي مخصص لرسوم الغرافيتي السياسية على جدران طهران، بعنوان "الكتابة على المدينة".
وأكد محامي المخرج الشاب امير رئيسيان "لا علاقة لهذا الفيلم بأي مقدسات"، فيما لم يحدد الاتهام "اي مشاهد شكلت إساءة للمقدسات".
قبل رسالة السينمائيين الإيرانيين، نظمت حملة دعم دولية لكيوان كريمي شارك فيها عدد من السينمائيين الفرنسيين والإيطاليين والإسبان.
وكتب السينمائيون الفرنسيون في جمعية الكتاب والمخرجين والمنتجين في بيان "انضم كيوان كريمي الى لائحة طويلة جدا من الفنانين والصحفيين والمواطنين المحكومين في ايران في استخفاف بأكثر الحريات أساسية، حرية التعبير أو التفكير".
ومؤخرا، أوقف عدد من الصحفيين الإصلاحيين والفنانين في ايران بتهمة الانتماء الى "شبكة" تمولها الاستخبارات الأميركية بمساعدة عدد من الدول الأوروبية، من بينها بريطانيا وهولندا والسويد.- (ا ف ب)

التعليق