مدارس البادية الشمالية الغربية تعاني اكتظاظا

تم نشره في الثلاثاء 8 كانون الأول / ديسمبر 2015. 12:00 صباحاً
  • طلبة يجلسون على أرض غرفة الصف في إحدى مدارس المفرق بسبب الاكتظاظ وعدم توفر مقاعد لهم-(أرشيفية)

إحسان التميمي

المفرق - يطالب أهالي البادية الشمالية الغربية في محافظة المفرق استحداث مدارس جديدة داخل اللواء للحد من الاكتظاظ الكبير داخل المدارس، وتأثيره السلبي على المستوى التعليمي والنفسي للطلبة.
وأوضحوا أن بعض الصفوف في مديرية اللواء تجاوزت طاقتها الاستيعابية القصوى منذ سنوات، ووصل عدد الطلبة فيها إلى أكثر من خمسين طالبا، دون اتخاذ أي إجراءات لحل مشكله الاكتظاظ، مشيرين إلى أن الأزمة السورية دفعت إلى زيادة كبيرة في أعداد الطلبة داخل المدارس وزيادة الاكتظاظ داخل الغرف الصفية.
ودعا المواطن زايد محمد وزارة التربية إلى التوجه لبناء مدارس جديدة داخل اللواء، وأن تعمل على تقديم خدمات تعليمية أفضل من المقدمة حاليا، خصوصا وأن الوزارة على علم بالحالة التي وصلت إليها مدارس محافظة المفرق، من حيث الزيادة العددية بين الطلبة، وما رافقها من تدفق اللاجئين السوريين خلال السنوات الأخيرة، في ظل بقاء الإمكانات المدرسية من دون تطوير.
وقال المواطن ممدوح العودات إن مدارس البادية الشمالية لم يعد بمقدورها تقديم الخدمات التعليمية كما ينبغي بسبب الاكتظاظ الشديد الذي تعاني منه، بالإضافة إلى نقص الخدمات اللوجستية المقدمة للمدارس، داعيا وزارة التربية للاهتمام بالمناطق النائية لتحسين نوعية مخرجات التعليم.
وبين مدير تربية لواء البادية الشمالية الغربية الدكتور صايل الخريشا أن أبرز المشاكل التي تواجه المديرية هي توافد أعداد كبيرة من اللاجئين السوريين، حيث يدرس فيها الآن حوالي 5 آلاف طالب سوري، مبينا أن المديرية قامت بافتتاح 3 مدارس بنظام الدراسة المسائية للطلبة السوريين.
وبين الخريشا إلى أن المديرية بدأت في العمل على توسعة غرف صفية داخل عدد من المدارس بالإضافة إلى افتتاح رياض أطفال داخل مدرستين حكوميتين، مؤكدا أن الحاجة ملحة إلى مدارس داخل عدة مواقع منها مدرسة في منطقة سما السرحان ومدرستان في قضاء الخالدية.
وأكد الخريشا أن المديرية منذ بداية العام الدراسي بدأت بالتنسيق مع الوزارة بإحداث تشكيلات للمدارس التي تتناسب فيها فترة مسائية مخصصة للطلبة السوريين، مبينا أن المديرية كانت تقدمت بأربعة مواقع في منطقة الزعتري وثغره الجب وسما السرحان والخالدية، وقد تم افتتاح 3 مدارس للطلبة السوريين ضمت حوالي 1500 طالب وطالبة.
ويشار إلى أن عدد طلاب اللواء يبلغ نحو 30 ألف طالب وطالبة موزعين على 57 مدرسة ذكور و95 مدرسة إناث، فيما يشرف على العملية التدريسية 878 معلما و1381 معلمة.
ihssan.tamimi@alghaed.jo

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »الله اكبر ولله الحمد (هدهد منظم * اربد*)

    الثلاثاء 8 كانون الأول / ديسمبر 2015.
    بسم الله الرحمن الرحيم بادئ ذي بدء الحق اقوله لكم بان مدارس البادية الشمالية الغربية وطلبتها يعانون ووزير التربية يصرف الملايين على خطط واستراتيجيات موجودة ولكنها غير مفعلة منذ زمن بعيد والان يريد ان يضحك علينا هو والوزير النعيمي عن طرق اعادة انتاج تلك الخطط والاستراتيجيات بطرق منظمة بامتياز خلاصة القول لو كان احد احفاد الذنيبات والنعيمي بين هؤلاء الطلبة لقام الدنيا ولم يقعدها خاصة في ظل استراتيجيات الدمج المنظم بامتياز التي انتهجها معاليه وشكرا