ثمنت دور الأردن باستقبال اللاجئين السوريين

الأمم المتحدة: 12 ألف لاجئ سوري عالقين على الحدود الأردنية

تم نشره في الثلاثاء 8 كانون الأول / ديسمبر 2015. 11:27 مـساءً
  • حرس الحدود يستقبل لاجئين سوريين هربوا من العنف داخل بلادهم - (تصوير: محمد أبو غوش)

نيويورك- أكدت مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين عن تقديرها للمساهمة الهائلة المقدمة من الأردن باستضافته أكثر من 630 ألف لاجئ سوري.

وأعربت المتحدثة باسم المفوضية، ميليسا فليمينغ، عن القلق بشأن أوضاع 12 ألف لاجئ سوري عالقين على الحدود السورية الأردنية في ظل ظروف متدهورة.

وقالت إن الأردن يواجه أعباء إضافية هائلة في اقتصاده وبنيته الأساسية بسبب هذا العدد الكبير من اللاجئين، كما أن الأزمة السورية تؤثر بشكل بالغ على أمن الأردن مضيفة "ولكن مع الأوضاع المتدهورة داخل سوريا تشعر مفوضية شؤون اللاجئين بالقلق البالغ بشأن نحو اثني عشر ألف شخص يحاولون الفرار من سوريا وهم الآن عالقون في مناطق نائية بالمنطقة الحدودية الشمالية الشرقية في الأردن ويواجهون أوضاعا متدهورة.

وقالت انه يوجد 11 ألف شخص في الركبان وألف في الحدلات حيث زاد عددهم في الأسابيع الأخيرة، ويوجد بينهم مسنون ومرضى وجرحى وأطفال ونساء وآخرون ممن يحتاجون إلى المساعدة.

واضافت ان الوضع الصحي لأولئك اللاجئين يتدهور إذ ظهرت حالات إصابة بأمراض الجهازين الهضمي والتنفسي وسوء التغذية الحاد بين الأطفال.

وحذرت فيلمينغ من إن حياة اللاجئين ستتعرض للخطر خلال فصل الشتاء إذا لم يتم السماح لهم بدخول الأردن وتوفير المساعدات لهم. (بترا)

 

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »يا سلام (حمود)

    الأربعاء 9 كانون الأول / ديسمبر 2015.
    اذا الست "ميليسا فليمينغ" قلقانة وحزنانة وقلبها عم بتقطع عليهم هالقد، حثي حكومتكم وخديهم على بلدك، نحنا بكفينا قربنا نتركلهم البلد ونهج......