دراسة حديثة: السُمنة بين الأردنيين في تزايد

تم نشره في الخميس 10 كانون الأول / ديسمبر 2015. 04:52 مـساءً
  • (تعبيرية)

عمان- كشف أستاذ التغذية العلاجية بقسم التغذية والتصنيع الغذائي في الجامعة الأردنية الدكتور حيدر الدومي عن "تزايد انتشار السمنة بين الأردنيين إناثا وذكورا، وذلك حسب دراسة حديثة منشورة في مجلة "لانست" العالمية".

وبين الدومي، خلال محاضرة عقدها مركز حمدي منكو للبحوث العلمية حول "جائحة السُمنة في الأردن خارج السيطرة"، أن التقديرات الحديثة تشير إلى أن نسبة المصابين بالسمنة أو زيادة الوزن بين الأشخاص الذكور الذين تقل أعمارهم عن 20 عاماً بلغت 24 بالمائة بينما الإناث 25 بالمائة.

فيما "بلغت نسبة المصابين بالسمنة أو زيادة الوزن بين الأشخاص الذين تزيد أعمارهم على 20 عاماً بين الذكور حوالي 71 بالمائة والإناث 75بالمائة.

وقال الدومي إن مرض السُمنة يعتبر خامس مسبب للوفاة في العالم، حيث بلغ عدد الوفيات الناتجة عن مرض السمنة 3.4 مليون حالة وفاة بالعالم العام 2013.

وأضاف أن مرض السمنة أصبح جائحا في حلول القرن الحادي والعشرين، وهو من الاسباب الرئيسة للإصابة بالعديد من الأمراض المزمنة، مثل: النوع الثاني من السكري، أمراض القلب وتصلب الشرايين، بعض أنواع السرطان، الاضطرابات الايضية والتنفسية والهضمية، بعض أمراض العظام والأمراض التنفسية والاجتماعية واضطرابات النوم والوفاة المبكرة.

 

وعرض الدومي لنبذة عن مرض السُمنة وعوامل الخطر المحفزة للإصابة بالمرض المتمثلة بالعوامل الغذائية وغير الغذائية وتفاعلاتها المعقدة مع القابلية الوراثية للإصابة بالمرض.-(بترا)  

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »عادي (ماجد العسيري)

    الخميس 10 كانون الأول / ديسمبر 2015.
    صدقا هي غازات و نفاخ