الولايات المتحدة تدعو مواطنيها لتجنب السفر إلى لبنان

تم نشره في الأحد 13 كانون الأول / ديسمبر 2015. 01:00 صباحاً

واشنطن - دعت الولايات المتحدة أول من أمس الجمعة مواطنيها لتجنب السفر إلى لبنان بسبب"مخاوف تتعلق بأمن وسلامة" رعاياها في هذا البلد، مذكرة خصوصا بالتفجيرين الانتحاريين اللذين اوقعا الشهر الفائت في الضاحية الجنوبية لبيروت 44 قتيلا وتبناهما تنظيم الدولة الاسلامية.
وقالت وزارة الخارجية الأميركية في بيان ان "اندلاع أعمال عنف بشكل مفاجئ امر وارد في أي وقت في لبنان، وسبق ان حدثت اشتباكات مسلحة في مدن كبرى".
كما حذرت الوزارة الأميركيين الموجودين في لبنان من "مخاطر" بقائهم في هذا البلد الذي يعاني من فراغ رئاسي مستمر منذ أكثر من عام ومن انقسامات سياسية عميقة واضطرابات أمنية تزيد من خطورتها تداعيات الحرب الدائرة في سورية المجاورة.
واضاف بيان الخارجية الأميركية ان "الحكومة اللبنانية لا يمكنها تأمين الحماية للرعايا الأميركيين في البلد اذا ما اندلعت أعمال عنف مفاجئة"، مذكرة بمقتل أميركيين في لبنان نتيجة احداث مماثلة.
وأكدت الوزارة انه "يجب على المواطنين الأميركيين المقيمين أو العاملين في لبنان أن يفهموا انهم يقبلون مخاطر البقاء في البلد وعليهم ان ينظروا بامعان في هذه المخاطر".
وفي 12 تشرين الثاني(نوفمبر) استهدف تفجيران انتحاريان تبناهما لاحقا تنظيم الدولة الاسلامية حيا سكنيا في برج البراجنة بالضاحية الجنوبية لبيروت مما اسفر عن مقتل 44 شخصا.-(ا ف ب)

التعليق