الذنيبات: عقد التوجيهي لمرة واحدة لمصلحة الطلبة

تم نشره في الأحد 13 كانون الأول / ديسمبر 2015. 04:33 مـساءً
  • نائب رئيس الوزراء، وزير التربية والتعليم الدكتور محمد الذنيبات -(أرشيفية)

عمان- قال نائب رئيس الوزراء وزير التربية والتعليم الدكتور محمد الذنيبات، ان الهدف من عقد امتحان الثانوية العامة مرة وحدة في العام هو التخفيف عن الطلبة وتحقيق مصلحتهم وعدم الاثقال على كاهلهم في الامتحان بالإضافة إلى تطوير امتحان الثانوية العامة.

جاء حديث الذنيبات خلال لقائه مجموعة من طلبة الأول الثانوي الذين نفذوا وقفة احتجاجية اليوم أمام الوزارة احتجاجا على التوجه لعقد امتحان التوجيهي مرة واحدة كل سنة.

وأكد ان الطالب سيتقدم للامتحان، في حال تم اعتماده لمرة واحدة، في سبع مواد وليس في عشر أو أكثر كما هي الحال الآن، مبينا أن ست مواد فقط ستدخل في المعدل العام للطالب.

كما أكد الذنيبات أنه ليس من الضرورة تطبيق القرار على طلبة الصف الأول الثانوي الآن، لان الوزارة لم تنته بعد من وضع الآليات والاجراءات الكفيلة بتطبيق القرار.

وأوضح أن الوزارة ستتيح للطلبة المكملين في حال تطبيق الامتحان لمرة واحدة ، فرصة إعادة الإكمال بعد أربعة شهور أي في شهر كانون أول، وبما يمنحهم فرصة التقدم للجامعات مع بداية الفصل الجامعي الثاني.

واعتبر الوزير أن عقد الامتحان لمرة واحدة يأتي في إطار تطوير وتحسين مخرجات التعليم في المملكة ومواكبة التطور العالمي في قضية التعليم، وتمكين حاملي الثانوية الأردنية من منافسة اقرانهم من حملة الشهادات العالمية الأخرى.

وأكد أن الوزارة ستعرض الآليات والإجراءات الخاصة بعقد الامتحان لمرة واحدة بعد الانتهاء منها على مجلس التربية ولجنة التربية في مجلسي النواب والأعيان وستعمل كذلك على أخذ التغذية الراجعة من الميدان التربوي حولها.

واعرب عدد من الطلبة المحتجين عن ارتياحهم لهذا التوجه ، مؤكدين أن الصورة التي نقلت لهم عن هذا التوجه مغلوطة ولم تكن واضحة، من ناحية عدد المواد التي سيتقدمون للامتحان فيها وموعد اعادة الامتحان للمكملين وكيفية حساب المعدل.-(بترا)

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »كيف حالك (إسماعيل زيد)

    الأحد 13 كانون الأول / ديسمبر 2015.
    عجيب أمر معالي الوزير لقد أصدر القرار بأن الأمر سيطبق اعتبارا من العام الدراسي 16/17 ولن يلغى هذا الأمر إلا بقرار رسمي يلغي القرار السابق وكلمة معالي الوزير بأنه قد لا يطبق مبهم ويمكن أن يطبق وبواقع الخبرة مع معالي الوزير انا أضمن انه سيطبق رضينا أم أبينا.
    انا لست ضد قرار الامتحان كيفما تراه الوزارة ولكنني كنت اتمنى ان توضع حلول سليمة لقضية التعليم في الأردن فاعتماد قبول الجامعات على معدل سنة واحدة لهو قرار مجحف وظالم للطلبة حيث أنني أجد القبولات في الجامعات في الخارج تتم قبل أن ينهي الطالب سنته الدراسية الأخيرة اعتمادا على سنوات دراسته السابقة لآخر سنة دراسية إضافة إلى المهارات التي يقدمها خلال سنوات دراسته وأخيرا قد يتم التقدم لامتحان قبول لا يكون هو الأساس في القبول أيضا. ونجد التقدم العلمي لهؤلاء المتعلمين فهذا المطلوب حقيقة ليس امتحان أو امتحانين وقضية التشبث بالرأي لكل طرف لنجد أنفسنا غير مستفيدين.
    حمى الله الاردن.