دراسة تتناول الخدمات في 3600 مدرسة

ورشة لتقييم واقع المياه والصرف الصحي بمدارس المملكة

تم نشره في الاثنين 14 كانون الأول / ديسمبر 2015. 01:00 صباحاً

عمان - نظمت منظمة الأمم المتحدة للطفولة في عمان ورشة عمل حول تقييم اوضاع خدمات المياه والصرف الصحي في مدارس المملكة خاصة بعد موجات اللجوء السوري والاكتظاظ الشديد في معظم مدارس المملكة والخروج بتوصيات عملية لتنفيذ عدد من المشاريع في المدارس ذات العلاقة.
وثمن مدير منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونسيف) اروبرت جنكيز خلال الورشة التي عقدت بعنوان "واقع المياه والصرف الصحي في مدارس المملكة"، الجهود الاردنية في التعاطي مع قضية اللاجئين السوريين خاصة في مجال التزويد المائي والتعليم، مؤكدا ان الاردن قدم نموذجا للعالم اجمع حول هذه القضية الانسانية.
من جهته اكد رئيس قسم المياه في المنظمة اسماعيل الازهري ابراهيم ، ان الشراكة مع وزارة المياه والري ووزارة التربية والتعليم ومنظمة الطوارئ اليابانية اسهمت بإنجاح هذه الدراسة الهامة التي تهدف للوقوف على اوضاع المدارس التي تم اجراء الدراسة عليها لوضعها ضمن خطة الاستجابة الاردنية (جي ار بي ) بهدف رصد المخصصات اللازمة لإجراء الصيانة في المدارس التي تحتاج للصيانة وخاصة الاساسية لمرافق المياه والصرف الصحي.
واكد مدير الفروع الخارجية في منظمة الطوارئ اليابانية ان مخرجات الدراسة سيتم استخدامها لتطوير خدمات المياه والصرف الصحي في المدارس بالشراكة مع اليونسيف ووزارتي المياه والتربية والتعليم خلال العام 2016 .
من جهته اكد مدير الاعلام والاتصال في وزارة المياه والري عمر سلامة ان الجهود التي تبذلها الحكومة لتوفير خدمات المياه والصرف الصحي اضافة للتعليم هي سواء بسواء للطلبة الاردنيين واللاجئين، مؤكدا ان قطاع المياه يحتاج للمزيد من الدعم لتنفيذ مشاريع لمواجهة الازدياد في الطلب على المياه والذي زاد على 20 % بجميع مناطق المملكة.
وبين ان المناقشات على مدار اليومين القادمين ستتناول اثر هذه الخدمات في المدارس التي شملتها الدراسة وعددها 3600 مدرسة في مختلف مناطق المملكة، مبينا ان الدراسة انتهجت منهجا علميا فريدا في تحديد الاحتياجات والسلوكيات في التعامل مع مصادر المياه والصرف الصحي وعدد المرات التي يتم فيها اجراء الصيانة لمرافق المياه داخل المدارس. -(بترا) 

التعليق