يشاركون في مراسم "جنازتهم" وهم أحياء

تجربة "الموت" لعلاج مرضى الاكتئاب في كوريا الجنوبية -صور

تم نشره في الثلاثاء 15 كانون الأول / ديسمبر 2015. 02:26 مـساءً
  • في مركز "هوايون" للشفاء في عاصمة كوريا الجنوبية سيؤول، يجلس المرضى الذين يعانون من حالات الاكتئاب والإجهاد والأفكار الانتحارية (من المصدر)
  • عندما تُفتح التوابيت، تختلف ردود فعل المرضى، بين البكاء والحزن أو الشعور بالسعادة. ويلتقط البعض منهم صور "سيلفي" خلال وجودهم داخل التوابيت (من المصدر)
  • كل مشارك يرتدي زي الدفن التقليدي ويكتب خطاب وداع ليقرأه أمام المجموعة، قبل دخوله إلى التابوت (من المصدر)
  • تُضاء الشموع أثناء مراسم الجنازة. ويرى بعض المشاركين أن التجربة مفيدة وتبث فيهم الشعور بالأمل وتقدير نعمة الحياة (من المصدر)

دبي- رجال ونساء يرتدون ثياب الدفن ويجلسون داخل توابيت خشبية... هل فكرت يوما أن عيش تجربة الموت قد تساعدك على تقدير الذات والحياة؟.

هذا ما يعتقده مؤسسو مركز "هوايون" للشفاء في عاصمة كوريا الجنوبية سيؤول، الذي زارته المصورة الفوتوغرافية الفرنسية فرانسوا هوغيير لالتقاط صوراً لرواده الذين يعانون من التوتر والاكتئاب والأفكار الانتحارية.

أما العلاج في مركز "هوايون" للشفاء، فبعيد عن الأسلوب التقليدي، إذ تجتمع مجموعات من الأشخاص الذين يعانون من حالات نفسية ومشاعر سلبية، في المركز لعيش تجربة الموت، وحضور "مراسم جنازتهم"، دون الاعتماد على أي علاج إضافي.

ويُذكر، أن معدل حالات الانتحار في كوريا الجنوبية يبلغ المستوى الأعلى، مقارنة بـ 34 دولة أخرى في منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية. كما أن غالبية ضحايا الانتحار هم من فئة الشباب.(CNN)

التعليق