دعوة لتحديث خطة عمل الرعاية الصحية أثناء النزاعات والكوارث

تم نشره في الأربعاء 16 كانون الأول / ديسمبر 2015. 01:00 صباحاً

عمان- الغد - أكد ممثلون عن جمعيات الصليب والهلال الأحمر في منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا، أهمية توفر المستلزمات الأساسية لاستمرار الحياة بشكل دائم وليس في ظل الحالات الطارئة فقط.
وقال الرئيس العام للهلال الاحمر الاردني د.محمد الحديد خلال افتتاحه أمس ورشة عمل بعنوان "الصحة في حالات الطوارئ"، ان المبادئ الأخلاقية للرعاية الصحية في حالات الطوارئ "تؤكد أهمية احترام وتطبيق القانون الدولي الإنساني بشكل كامل".
وقال في الورشة التي نظمها الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الاحمر والهلال الاحمر، إن هناك العديد من الخطوات يجب اتباعها اثناء حالات النزاعات والكوارث، ومنها "تحديث خطة عمل الرعاية الصحية للدول، وتطوير البرامج والخدمات الصحية"، مشيرا الى ضرورة خلق شراكات حقيقية بين المؤسسات والجهات المعنية بالرعاية الصحية وبين القطاع الخاص.
 ولفت الحديد إلى أن الوضع الصحي في الأردن يشهد تطورا ملحوظا من خلال وزارة الصحة التي تقوم بتحديث خطط الطوارئ بهدف تقديم الرعاية الصحية لمحتاجيها.
وبين أن نجاح هذه الخطط يتطلب توفير مخزون كافٍ من الادوية والمستلزمات الطبية، والغذاء، إضافة إلى توفير المولدات الكهربائية والمحروقات.
من جهته قال مدير المكتب الاقليمي للاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر محمد بابكر، إنه نتيجة لما تشهده دول المنطقة من أزمات وصراعات تمخض عنها تردٍ للوضع الصحي ليس فقط للفئات المتأثرة مباشرة من حالات النزاع بل وللمجتمعات المضيفة ايضاً، فقد تطلب ذلك عقد مثل هذه الورشات التوعوية بالتعاون مع الشركاء في العمل الانساني.

التعليق