الهناندة: نسعى لشمول المحافظات بنشاطات "منصة زين"

تم نشره في الخميس 17 كانون الأول / ديسمبر 2015. 01:00 صباحاً
  • الرئيس التنفيذي لشركة "زين الأردن" أحمد الهناندة -(تصوير: أمجد الطويل)

إبراهيم المبيضين

عمان- كشف الرئيس التنفيذي لشركة "زين الأردن"، أحمد الهناندة، أمس، أن الشركة ستعمل خلال المرحلة المقبلة على زيادة تغطية نشاطات منصة الشركة للإبداع "زينك" لتشمل المحافظات من خلال تفعيل شراكاتها الحالية وإيجاد شراكات جديدة لتعميم الأثر الإيجابي للمنصة ونشر ثقافة الإبداع والابتكار بين أوساط الشباب الباحثين عن فرص لتحسين واقعهم الاقتصادي والاجتماعي.
وأكد الهناندة، في تصريحات صحفية لـ"الغد"، أن الشركة ستعمل خلال المرحلة المقبلة على البناء على ما حققته منصة الشركة للإبداع "زينك" من نجاحات خلال أول سنة من عمرها، وذلك في ثلاثة محاور: زيادة وتوسيع نشاطاتها في مجال نشر ثقافة الريادة والإبداع في مركزها الرئيسي في مجمع الملك حسين للأعمال، تفعيل شراكاتها الاستراتيجية الحالية مع العديد من الجهات المحلية والإقليمية والعالمية التعليمية أو المتخصصة في مجال ريادة الأعمال، وإيجاد شراكات جديدة لعقد وتنظيم نشاطات لإفادة الشباب في المحافظات، لا سيما الشراكات مع الجامعات.
وقال الهناندة "إن الشركة تسعى خلال المرحلة المقبلة الى مبادرات ونشاطات هدفها تفعيل دور القطاع الخاص في خلق ودعم بيئة ريادة الأعمال في المملكة".
وأكد أن الدور الذي عملت عليه "زينك" خلال أول سنة من عمرها جمع بين الدور الاقتصادي والاجتماعي؛ حيث إن دعم ريادة الأعمال ومساعدة الشباب وتوجيههم لتحويل أفكارهم الى مشاريع إنتاجية يسهم بشكل أو بآخر في محاربة البطالة والفقر، وبناء شخصيات قادرة على التأثير إيجابا في المجتمع.
وتحتفل شركة "زين" الأردن اليوم، وتحت رعاية جلالة الملكة رانيا العبدالله، بمرور عام على انطلاقة منصتها للإبداع "زينك"؛ حيث تنظم الشركة في مجمع الملك حسين للأعمال احتفالية تتضمن عقد مجموعة من الجلسات الحوارية حول ريادة الأعمال بمشاركة عدد كبير من مؤسسات القطاعين الخاص والعام ونخبة من الوزراء ورجال الاقتصاد والأعمال والخبراء في مجالات الريادة والاستثمار، كما سيتواجد في الاحتفالية ممثلون عن الصناديق الاستثمارية وحاضنات الأعمال والبنوك يشاركون في مجموعة من الحوارات، للخروج بتوصيات تهدف لتسريع بناء البيئة الداعمة للريادة والمشاريع الناشئة والصغيرة والمتوسطة.
وتتضمن الفعالية محاضرة الخبير العالمي في ريادة الأعمال لستيفن جونسون، وجلسات تهدف لمناقشة وتأكيد دعم إبداعات وابتكارات الشباب الوطن.
ومن المتوقع أن تعلن شركة "زين" وعدد من الجهات الحاضرة في الاحتفالية، عن مبادرات جديدة لدعم بيئة ريادة الأعمال في المملكة. 
ومنذ انطلاقتها قبل سنة -عندما دشنت لتكون مكانا يوفر بيئة حاضنة لرياديي الأعمال وأصحاب الأعمال الناشئة- شهدت منصة "زينك" دفقا كبيرا من الفعاليات التي تناولت مفاهيم ريادة الأعمال والتأسيس لشركات ناشئة، وتضمنت الكثير من الإرشادات والتوجيهات لآلاف الشباب، ومساعدتهم في طريق تحويل أفكارهم الى مشاريع إنتاجية.
وشارك في هذه الفعاليات -التي استضافتها "زينك" في مقرها الكائن في مجمع الملك حسين للأعمال في عمان- على مدار عام مضى خبراء ومتخصصون من الأردن والمنطقة والعالم تناولوا وناقشوا ونقلوا خبراتهم في مجال ريادة الأعمال من مختلف القطاعات التقنية والإبداعية، وأفادوا آلاف الشباب الأردني الذين قدموا من مختلف محافظات المملكة لزيارة المنصة والحضور والمشاركة والاندماج والتفاعل مع هذه الأنشطة التي جرى تنظيمها بالتعاون مع عشرات الشركاء، في بيئة وظفت أحدث التجهيزات والتقنيات الحديثة.
وشهدت "زينك" منذ انطلاقتها تنظيم حوالي 130 نشاطا وفعالية في مضمار ريادة الأعمال وتحفيز الابتكار في مختلف القطاعات التقنية والإبداعية والفكرية، بمعدل شهري يصل الى 11 فعالية أو نشاطا في كل شهر.
وأفادت هذه النشاطات أكثر من 17 الف شخص معظمهم من الشباب الساعي والطموح لتحقيق أحلامه في مجال تأسيس الشركات الناشئة الريادية بعيدا عن حلم الوظيفة التقليدية، بمعدل شهري يصل الى أكثر من 1400 مستفيد في كل شهر.
واستطاعت "زينك" تحقيق هذه الأهداف وتدعيم بيئة ريادة الأعمال في المملكة من خلال شراكات مع جهات محلية وعالمية معنية باحتضان وتدريب الشركات الناشئة، بلغ عددها مؤخرا 70 شراكة عززت أعمال وفعاليات ونشاطات هذه المنصة لتحفيز الإبداع وريادة الأعمال لدى الشباب الأردني، من خلال إيجاد منظومة مثالية داعمة لريادة الأعمال في محاور: الدعم، الإرشاد، التوجيه، الاستثمار، وتبني الأفكار ومساعدتها للتحول الى مشاريع إنتاجية.
وتشمل هذه الشراكات حاضنات أعمال إقليمية وعالمية تعمل في مجال دعم رياديي الأعمال، وشركات تقنية عالمية، ومرشدين، وشركات مهتمة باحتضان الأفكار الخلاقة؛ حيث ترى "زين" أن هذه الشراكات ساعدت على تحويل "زينك" إلى ما يشبه المحطة التي تدير من خلالها الشركة جميع مبادراتها في مسؤولية ريادة الأعمال، وتقدم من خلالها الاحتياجات كافة التي تلزم الرياديين الأردنيين من مرافق وخدمات تكنولوجية متطورة، واستشارات وتوجيه، لمساعدة الشباب على تحويل إبداعاتهم وأفكارهم إلى مشاريع إنتاجية، وتسويقها محليا وإقليميا وعالمياً.
وقد تنوعت الأنشطة والفعاليات التي نظمت في "زينك" لتتناول مفاهيم ريادة الأعمال، تأسيس المشاريع الصغيرة، تسريع نموها، تسويقها، تمكين المرأة، في مختلف القطاعات التقنية والاقتصادية: الاتصالات، البرمجيات، التجارة الالكترونية، تطبيقات الهواتف الذكية، الألعاب الالكترونية، الإعلام الاجتماعي، الفكر والأدب والقصة والموسيقى والتصميم الجرافيكي، ريادة الأعمال والبرمجة للأطفال، تقنيات الواقع الافتراضي والحوسبة السحابية والطباعة ثلاثية الأبعاد، المدن الذكية، وإنترنت الأشياء، كما شهدت "زينك" إقامة أيام وظيفية، ونشاطات تساعد الشباب والجامعيين على اختيار طريقهم وتحفيزهم على ريادة الأعمال وغيرها الكثير.
وجرى افتتاح منصة زين للإبداع "زينك" رسميا في منتدى الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات "مينا" يوم الثاني عشر من شهر تشرين الثاني (نوفمبر) من العام الماضي، وأقيمت منصة زين للإبداع وأقيمت على مساحة تزيد على 630 مترا مربعا في مبنى "جروو" في مجمع الملك حسين للأعمال، لتمثل مركزا متخصصا تدير به "زين الأردن" جميع مبادراتها في مسؤولية ريادة الأعمال بحجم استثمار يقدر بنحو مليون دينار.

ibrahim.almbaideen@alghad.jo

التعليق