النظام السوري يخسر مجددا جبل النوبة الاستراتيجي في اللاذقية

تم نشره في السبت 19 كانون الأول / ديسمبر 2015. 01:54 مـساءً
  • عناصر من الجيش السوري - (ارشيفية)

بيروت- استعاد معارضون مسلحون مجددا السيطرة على جبل النوبة الاستراتيجي المشرف على طريق في محافظة اللاذقية الساحلية بعد يومين على خسارتها لصالح القوات النظامية السورية، على ما اعلن المرصد السوري لحقوق الانسان السبت.

واكد مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة الصحافة الفرنسية "تمكنت الفصائل الاسلامية والمقاتلة وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) والحزب الاسلامي التركستاني من استعادة السيطرة على جبل النوبة الاستراتيجي بشكل كامل، بعد منتصف ليل الجمعة السبت عقب اشتباكات عنيفة مع قوات النظام وحزب الله اللبناني ومسلحين من جنسيات سورية وغير سورية".

واضاف ان المواجهات ادت الى "مقتل ما لا يقل عن 18 عنصراً من قوات النظام والمسلحين الموالين لها" وعناصر من الفصائل المسلحة المعارضة.

واكد مصدر عسكري سوري ان "المسلحين تقدموا باتجاه جبل النوبة" لافتا الى ان "الاشتباكات مستمرة وعنيفة" بين الطرفين.

وبحسب عبد الرحمن "لم تتمكن قوات النظام من الاحتفاظ طويلا بسيطرتها على هذا الجبل الاستراتيجي لأن الطائرات الروسية لم تتمكن من تقديم دعم جوي إذ تجري الاشتباكات مباشرة بين الطرفين ومن الصعب في ظل وجود الضباب التمييز بين قوات النظام والمقاتلين".

ويبلغ ارتفاع جبل النوبة بين 500 و800 م وهو يشرف على الطريق القديمة بين اللاذقية وحلب التي تشكل محورا استراتيجيا، وعلى منطقة سلمى حيث تتحصن الفصائل المقاتلة، بحسب الباحث والخبير في الجغرافيا السورية فابريس بالانش.

ويسعى النظام منذ اشهر استعادة عدد من المناطق التي سيطرت عليها الفصائل المسلحة المعارضة في محافظة اللاذقية.

في 24 تشرين الثاني/نوفمبر اطلقت مجموعات معارضة النار على مروحية روسية ما اجبرها على الهبوط اضطراريا قرب جبل النوبة.

وبدات روسيا تدخلها العسكري في سورية في 30 ايلول/سبتمبر بطلب من الرئيس السوري بشار الاسد، في اطار نزاع اسفر حتى الان عن مقتل اكثر من 250 الف شخص منذ 2011.-(أ ف ب)

التعليق