الفيصلي يتجاوز كفرسوم والأهلي يبعد الطرة والجزيرة يسبق ذات راس وشباب الأردن يتخطى الحسين

اكتمال عقد الفرق المتأهلة للدور نصف النهائي في بطولة كأس الأردن

تم نشره في الاثنين 21 كانون الأول / ديسمبر 2015. 12:00 صباحاً
  • لاعب الفيصلي ياسين البخيت (وسط) يشق طريقه باتجاه مرمى كفرسوزم أمس-(من المصدر)
  • حوار كروي بين لاعبي ذات راس شريف النوايشة (يمين) والجزيرة محمد طنوس أمس-(تصوير جهاد النجار)
  • محترف الأهلي ماركوس (يسار) يحاول التخلص من احد لاعبي الطرة أمس-(الغد)

بلال الغلاييني ومحمد عمار ومحمد أبو زينة

عمان - الرمثا - اكتملت يوم أمس اضلاع المربع الذهبي في بطولة كأس الأردن (المناصير)، بتأهل الفيصلي والأهلي والجزيرة وشباب الأردن للدور نصف النهائي في ضوء ما أفرزته مباريات دور الثمانية (الإياب)، حيث تغلب الفيصلي على كفرسوم بنتيجة 3-0، في المباراة التي أقيمت على ملعب الأمير هاشم بالرمثا، وفاز الجزيرة على ذات راس 3-2، في المباراة التي شهدها ملعب البترا، واجتاز الأهلي نظيره الطرة 2-0، في المواجهة التي جرت على ستاد عمان، وفي نفس المكان تخطى شباب الأردن ضيفه الحسين إربد بنتيجة 3-1، وخرج جمهور الحسين غاضبا حيث ابدى عتبه على اللاعبين والجهاز التدريبي في ضوء هذه الخسارة والخروج من بطولة الكأس.
وتأهلت هذه الفرق في مجموع مباراتي الذهاب والإياب من دور الثمانية، حيث سبق وأن فاز الفيصلي بالذهاب على كفرسوم 1-0 والأهلي على الطرة 3-0 وبنفس النتيجة فاز الجزيرة على ذات راس، فيما تعادل شباب الأردن مع الحسين 1-1.
وبهذه النتائج يلتقي في مباريات نصف النهائي (المربع الذهبي) الفيصلي مع الأهلي والجزيرة مع شباب الأردن، وسيصار إلى تحديد موعد هذا الدور لاحقا، بالرغم من أن الموعد السابق الذي اعلنته دائرة المسابقات، كان من المفروض أن ينتهي هذا الدور يوم الخميس المقبل.
ش. الأردن 3  الحسين إربد 1
لم تدم دقائق جس النبض طويلا عندما شرع لاعبو الفريقين بفرض ايقاع العابهم والبدء في المناولات الهجومية وأن ظهر فريق الحسين بشكل افضل من خلال التمريرات البينية التي اعتمد عليها في سحب لاعبي فريق شباب الأردن واستغلال المساحات أمام تحركات أحمد غازي وعلاء مطالقة ومحمود البصول وعبدالله ابو زيتون التي منحت الأفضلية النسبية (للأصفر) الذي هدد مرمى الحارس يزيد أبو ليلى بكرتين الأولى عندما هيأ اكرم الزوي كرة باتجاه محمد الشيشاني سددها الأخير بجوار القائم، وعاد نفس اللاعب وارسل كرة بعيدة المدى ارتفعت عن العارضة.
وأمام هذه الألعاب والأفضلية التي استهل بها الحسين، كان فريق شباب الأردن يسارع إلى تنظيم العابه ويركز على تكثيف تحركات وسرعة لاعبيه  محمد خير ومحمد العملة ولقمان عزيز وخالد أبو رياش في تنفيذ الطلعات الأمامية والتي اسهمت في كشف مرمى الحارس مالك شلبية من خلال الكرة التي وصلت إلى يوسف النبر وسددها قوية خدعت الحارس واستتقرت في الزاوية اليمنى معلنا عن هدف التقدم لشباب الأردن في الدقيقة 22، الذي اشعل فتيل الإثارة ودفع بلاعبي الحسين لمعاودة التقدم سواء بارسال الكرات الطويلة والإكثار من الكرات العرضية التي اقلقت دفاعات الشباب كثيرا وكادت أن تثمر إحداها عن هدف التعادل بعد أن استغل الشيشاني الكرة التي تلكأ الدفاع بإبعادها ليسددها فوق العارضة.
مدرب الحسين لجأ إلى ورقة احسان حداد الذي حل مكان احمد غازي، في محاولة لإعادة التوازن من جديد وتفعيل الواجبات الهجومية والتي أنتجت عنه فرصة لا تعوض عندما سدد الزوي كرة بعيدة المدى أبعدها الحارس ابو ليلى امام حداد الذي سددها قوية فوق العارضة.
فرص و3 أهداف
ومع بداية الشوط الثاني نشط فريق الحسين في تحريك منطقة العمليات وعزز من تواجد لاعبيه لحظة استحواذهم على الكرة، وظهر تركيزه على الكرات العرضية بعد المساندة من الظهيرين سليمان السلمان وسليمان عبيدات، بيد أن جل هذه المحاولات لم تجد المتابعة الحقيقية نظرا لقدرة مدافعي الشباب في إبعاد الكرات قبل أن تصل المهاجمين محمد الشيشاني واكرم الزوي، في الوقت الذي واصل فيه الشباب حملاته الهجومية التي هددت مرمى الحارس مالك شلبية في أكثر من موقف، ولعل الكرة التي توغل بها أبو رياش وارسلها عرضية وابعدها المدافعون على حساب ركنية زادت من سخونة المجريات ودفعت بلاعبي الحسين للتقدم واستغلال المساحات التي خلفها تقدم الشباب ومن إحدى الكرات العرضية التي ارسلها علاء مطالقة كان زوي يصلح الكرة أمام الشيشاني الذي سددها بعنف داخل الشباك هدف التعادل في الدقيقة 60.
وظهرت الأوراق البديلة عندما لجأ مدرب الحسين بادخال أسامة أبو طعيمة مكان سليمان السلمان، رد عليه مدرب الشباب بإدخال احمد العيساوي بديلا لأبو رياش، وتمكن العيساوي من أول كرة تصله من لقمان لينسل من بين المدافعين ويسددها رأسية داخل الشباك الهدف الثاني في الدقيقة 67، لتعود الإثارة من جديد وسط محاولات مكثفة من لاعبي الحسين، وسدد مطالقة كرة قوية جاءت باحضان الحارس أبو ليلى، ثم جاءت رأسية أبو زريق بجانب القائم، كما عكس البصول كرة عرضية سددها الزوي برأسه انحرفت قليلا عن القائم الأيسر لمرمى الحارس أبو ليلى.
ومضت الدقائق المتبقية وسط محاولات مكثفة من جانب فريق الحسين الذي سعى لخطف هدف التعادل، قابله فريق الشباب بالاعتماد على المناولات المضادة التي أثمرت عن الهدف الثالث عندما وجه يوسف النبر قذيفة مدوية بعيدة المدى تطايرت شظاياها في شباك الحارس شلبية في الدقيقة 91.
الفيصلي 3 كفرسوم 0
حاول فريق كفرسوم ان يكون السباق في العمليات الهجومية، عندما اجتهد للوصول إلى مرمى محمد الشطناوي حارس الفيصلي، ونفذ بلال عويد كرة ثابتة ابعدها المدافع إلى ركنية.
وفي المقابل لعب الفيصلي باسلوب هادئ استطاع من خلاله احتواء نوايا خصمه الهجومية، وكانت محاولاته تزداد خطورة نظرا لارتباك مدافعي منافسه، الذين اضطروا إلى التراجع غير المبرر وابعاد الكرة من اللمسة الأولى، فتحصل ديالو على فرصتين داخل الصندوق لكنه فضل التسديد فوق العارضة.
وفي ظل انشغال الفيصلي بالعمليات الهجومية انسل احمد ادريس من العمق وسدد بجوار القائم، فيما سدد ياسين البخيت بجوار المرمى. وكان كفرسوم بالمرصاد للكرات الفيصلاوية وتحرر لاعبوه من الرقابة مستفيدين من استغلال الكرات العرضية العالية التي كان يرسلها مروان عبيدات وعبيدة السمارنة من الاطراف لرأس الحربة احمد الحوراني، الذي غمز عرضية محمد خير تألق محمد الشطناوي حارس الفيصلي بابعادها الى ركنية بالمقابل، وسدد ديالو بجوار المرمى وياسين البخيت بأحضان الحارس لينتهي نصف الحوار بالتعادل السلبي.
ثلاثية فيصلاوية
استغل لاعبو الفيصلي حالتهم البدنية العالية مطلع الحصة الثانية، من خلال مواصلة الضغط الهجومي والتقدم الى ملعب كفرسوم من كافة المحاور بحثا عن تسجيل هدف مبكر، ما أجبر كفرسوم على التراجع وارتكاب بعض الأخطاء لكن كراته ضلت الطريق إلى شباك هيثم البكار، قبل ان يستشعر كفرسوم بالخطر فنشط وتحصل على أول فرص الشوط عندما ارسل ايمن الخطيب كرة سددها مروان عبيدات بأحضان الحارس.
الفيصلي لعب بثلاثة مهاجمين بعد انضمام ياسين البخيت وديالو لرأس الحربة نهار شديفات، مع توافر الاسناد من سانتوس وياسر الرواشدة من الاطراف لتوفير تفاضل عددي الى جانب انضمام أحد لاعبي الارتكاز في الحالة الهجومية ما شكل ارباكا للخط الخلفي للاعبي كفرسوم.
وفي الدقيقة 64 استلم ديالو الكرة من منتصف الملعب وتوغل بها وسدد قذيفة قوية ملأت شباك هيثم البكار حارس كفرسوم الهدف الأول للفيصلي.
وبعد الهدف باتت تحركات كفرسوم على الأطراف خطيرة والاختراقات أكثر سهولة فسدد عمر عبيدات كرة ابعدها الشطناوي إلى ركنية، وكان رد الفيصلي قويا عندما استلم ياسين البخيت الكرة من الجهة اليمنى ودخل بها الصندوق وعمل فاصلا من المراوغة قبل ان يسددها قوية ارضية زاحفة مرت من تحت البكار حارس كفرسوم هدف الفيصلي الثاني.
وارتفعت الاثارة والندية بعد ذلك وواصل الفيصلي طلعاته الهجومية وعمق مهدي علامة جراح كفرسوم عندما استغل الدربكة التي حدثت داخل صندوق كفرسوم وسدد الكرة مباشرة بالشباك الهدف الثالث للفيصلي في الدقيقة 85، وكاد البخيت ان يأتي بالرابع لكن كرته انحرفت عن المرمى لينتهي اللقاء بفوز الفيصلي 3-0.
الأهلي 2 الطرة 0
دانت الأفضلية لفريق الأهلي منذ بداية المباراة مستغلا المساحات الواسعة التي ظهرت في ملعب الطرة، ما منح الفرصة الكافية لمحمد حسنات وعوني اللوزي ورجا سمير ويزن ثلجي في بناء الحملات الهجومية المتواصلة ومتعددة المحاور التي شقت دفاعات الطرة وخصوصا من الميمنة التي شهدت سيلا من الكرات البينية والعرضية، واثمرت عن هدف السبق عندما تقدم يزن ثلجي بكرة وعند وصولها المنطقة ارسل كرة بينية لم ينتظر المتحفز ماركوس من تسديدها بقوة على يسار حارس مرمى الطرة مراد درابسة واضعا الأهلي في المقدمة بالدقيقة 33.
ولم تتوقف سيطرة الأهلي بعد الهدف بل واصل امتداده في ظل انكماش لاعبي الطرة في الجبهة الدفاعية، واعتمادهم على المناولات الطويلة المضادة عن طريق علاء الدرابسة وعادل ابو هضيب وعدنان تقي، والتي احتاجت الى النهايات السليمة عند وصولها منطقة الأهلي من جهة، ووقوع المهاجم خالد قويدر تحت رقابة دفاعات الأهلي، حتى أن الكرة العرضية التي ارسلها هيثم البطة وسقطت من بين يدي الحارس محمد خاطر ابعدها دفاع الأهلي في اللحظة المناسبة.
افضلية وتعزيز
رغم الفرصة المبكرة اللتي استهل بها فريق الطرة الحصة الثانية عندما سدد عدنان تقي كرة قوية من خارج المنطقة وحادت عن القائم بقليل، الا أن فريق الأهلي استعاد قوته وسيطرته سريعا عندما لجأ الى تكثيف التمريرات البينية التي كشفت عمق دفاعات الطرة وبالتالي بقاء مرمى الحارس الدرابسة تحت التهديد الفعلي، حيث استغل سليم عبيد الكرة المرتدة من المدافعين وسددها قوية بجوار القائم، تبعه محمد طه الذي استغل انفتاح الميمنة بالكامل وارسل كرة بالمقاس على قدم يزن ثلجي الذي سددها قوية فوق العارضة والمرمى مشرع امامه، وجاء الدور على سليم رجاء الذي وجه كرباجا قويا بعيد المدى سيطر عليه الحارس الدرابسة، بيد أن الأخير اخطأ في تقدير الكرة التي ارسلها عوني اللوزي من مسافة بعيدة لتتهادى داخل الشباك هدف التعزيز الثاني للأهلي بالدقيقة 74، والذي بدد من آمال فريق الطرة وأوقف طموحاته من جهة وعزز من ثقة لاعبي الأهلي في مواصلة السيطرة على منطقة الألعاب ومضاعفة الغلة التهديفية من جهة أخرى، وهذا ما تجلى على الأداء السريع الذي ظهر على العاب الأهلي، وخصوصا في بناء العمليات الهجومية وتزايد فرص التسجيل، في الوقت الذي غابت فيه خطورة العاب فريق الطرة نتيجة تركيز اللاعبين على المحاولات الفردية والتي انصبت على ارسال المناولات الطويلة التي عالجها دفاع الأهلي بحضور تام وصحوة الحارس خاطر الذي تكفل برد الكرة القوية التي سددها علاء الدرابسة من بعيد، قبل أن يتألق برد الكرة التي سددها تقي وعندما ارتدت أمام صدام رمضان الذي اعادها خلفية تألق خاطر بابعادها قبل أن تعبر الشباك.
وفي الدقائق الأخيرة دارت الكرة وسط الميدان مع ابتعاد التهديد عن مرمى الفريقين رغم الهجمات التي هبت هنا وهناك وكان اخطرها الكرة التي سددها يزن ثلجي من داخل المنطقة وجاورت القائم بقليل، والكرة الأخرى لنفس اللاعب الذي سددها زاحفة ابتعدت عن القائم الأيسر لمرمى الحارس الدرابسة، ليعلن بعدها الحكم عن صافرة النهاية.
الجزيرة 3 ذات راس 2
بحث جاد من الطرفين للسيطرة على وسط الميدان، رغم الحضور الكبير لحارس ذات راس الذي تصدى لتصويبة فهد يوسف القوية، فيما كان رد ذات راس عبر جهاد الشعار بكرة من داخل سيطر عليها حارس الجزيرة احمد عبدالستار.
ومع الركود في الاجواء، انطلق ذات راس نحو مرمى عبدالستار بعدما تولى حازم جودت ومالك الشلوح والشعار ومحمود موافي فرض ايقاع الفريق، لتمويل المهاجم شريف النوايشة وابراهيم الجوابرة بالكرات واسناد من الظهيرين احمد عبدالحليم واحمد النعيمات، في ظل انكماش مدافعي الجزيرة في العمق الدفاعي الذي تكفل الرباعي مهند خير الله وابراهيم السقار وعمر المناصرة وعامر ابو هضيب في افساد كامل الكرات للمنافس، مع الاعتماد على الهجمات المرتدة التي تولى قيادتها فهد يوسف، بيد انها كانت خارج اطار التأثير الحقيقي على مرمى الياسين، وكاد النعيمات ان يفتتح التسجيل لذات راس الا ان كرته ابعدها عبدالستار، واطلق عبدالحليم كرة صاروخية مرت بمحاذاة القائم الايسر لمرمى الجزيرة، لتشهد الدقيقة الاخيرة من الشوط الهدف الاول للجزيرة عندما استثمر احمد سمير خطأ مالك الشلوح في ابعاد الكرة، لينفرد بالمرمى ويودع الكرة في الشباك الهدف الأول في الدقيقة 45، وقبل صافرة نهاية الوقت بدل الضائع مرر صالح الجوهري كرة متقنة الى احمد سمير الذي سددها ارضية زاحفة على يمين الحارس هدفا ثانيا للجزيرة، لتشتعل المنصة في مشادات كلامية بين ادارة الناديين، سيطر عليها الدرك في الوقت المناسب.
3 اهداف
مطلع الحصة الثانية شهدت اندفاع لذات راس لتعديل النتيجة، وتمكن النوايشة من تقليص النتيجة عندما استقبل عرضية عبدالحليم وسدد الكرة بالشبك هدف ذات راس الاول في الدقيقة 50، وبعدها بدقيقة تمكن فهد يوسف من استثمار خطأ بين عبدالحليم والياسين لينفرد بالمرمى ويدع الكرة في الشباك الهدف الثالث في الدقيقة 51.
ودفع مدرب الجزيرة بالبديل صدام عبدالمحسن عوضا عن مهند العزة، فيما دفع مدرب ذات راس بالبديلين احمد المدادحة وقصي الجعافرة عوضا عن جهاد الشعار وعمر الشلوح، ليتمكن ذات راس من تسجيل الهدف الثاني من عرضية عبدالله نصيب لمحمود موافي الذي سددها في الشباك في الدقيقة 79.
وزج مدرب الجزيرة بالبديل خلف ذيابات عوضا عن صالح الجوهري، فيما اكمل ذات راس الدقائق العشرة الاخيرة بعشرة لاعبين جراء اصابة مالك الشلوح للاصابة وانتهاء التبديلات، لتمضي الدقائق دون تعديل.

bilal.ghalayini@alghad.jo
Moh.ammar@alghad.jo
mohammad.abu-zeanah@alghad.jo

التعليق