جرش: تجار يغلقون محالهم وشارع رئيس بالمدينة احتجاجا على الخطة المرورية

تم نشره في الاثنين 21 كانون الأول / ديسمبر 2015. 01:00 صباحاً

صابرين الطعيمات

جرش - أغلق عشرات التجار بجرش أمس، شارع المفرق بوسط المدينة بعد إغلاق محالهم التجارية، احتجاجا على خطة السير الجديدة التي تنفذها مديرية سير جرش بالتعاون مع البلدية ومختلف الجهات المعنية.
ويأتي احتجاج التجار وهو الثاني خلال أسبوع نتيجة اعتراضهم على خطة السير التي تنفذها الجهات المعنية، والتي كانت قد وعدت بأن تكون الخطة تجريبية لمدة أسبوع، على أن تتم إعادة الأوضاع كما كانت عليه حال لم تثبت الخطة نجاعتها، وفق المتحدث باسم التجار التاجر معاذ جرن.
وطالب الجرن بإعادة اتجهات السير إلى ما كان عليه سابقا، سيما وأن الخطة الجديدة أضعفت الحركة التجارية في الشارع الذي يضم قرابة 48 محلا، وتسببت بمشاكل مرورية.
وقال التاجر مصطفى الزعبي، إن تحويل السير في الطرق الفرعية والرئيسة ومنع الاصطفاف فيها يمنع المتسوقين من دخول السوق للتسوق، خوفا من المخالفات المرورية، ولعدم توفر مواقف مناسبة لمركباتهم، مؤكدا إصرارهم على إغلاق محالهم التجارية لحين التراجع عن الخطة المرورية التي يعتقد أنها لا تناسب الوضع المروري في محافظة جرش.
وكان تجار وأصحاب محال في مدينة جرش أبدوا تحفظاتهم على الخطة المرورية الجديدة التي بدأتها دائرة السير في جرش بالتعاون مع الجهات المعنية وتضمنت تعديل مسار واتجاهات العديد من الطرق الفرعية والرئيسة.
وكان رئيس بلدية جرش الكبرى الدكتور علي قوقزة قد طلب خلال لقائه التجار عند ميدان المتنزه في اعتصام نفذ قبل أسبوع، إمهال البلدية ودائرة السير مدة أسبوع للتأكد من مدى فعالية الخطة المرورية ومدى نجاحها في جرش بشرط أن لا تسبب أي أضرار للتجار والمتسوقين.
ووعد قوقزة أن يقوم يوميا بتفقد أوضاع تجار جرش ومدى تضررهم من الخطة المرورية التي تهدف لتنظيم حركة السير في وسط المدينة، وفي حال تبين وجود ضرر وعدم فعاليتها سيتم إلغاؤها أو تعديلها.
وأوضح رئيس قسم السير في بلدية جرش الكبرى عمر البناء أن هناك خطة جديدة لتنظيم اتجاهات السير في الوسط التجاري لمدينة جرش تم البدء بتنفيذها قبل أسابيع قليلة، تتضمن تغيير اتجاه السير للمركبات في بعض الشوارع مما سينعكس إيجابا على حل مشكلة اكتظاظ المركبات داخل الوسط التجاري.
وبين أن الخطة طالوت الطريق بين ميدان المتنزه وميدان الملعب البلدي، والذي سيصبح باتجاهين بدلا من اتجاه واحد نحو الملعب البلدي، وسيسمح بوقوف السيارات بشكل طولي ولمدة 30 دقيقة فقط للتحميل والتنزيل والطريق المار من أمام مدرسة الخنساء من دوار المتنزه باتجاه الرشايدة سيصبح نزولا فقط من دوار المتنزه باتجاه الرشايدة بدلا من الوضع الحالي.
أما الطريق الذي يربط شارع الملك عبدالله بشارع النصر سيصبح نزولا فقط باتجاه شارع الملك عبدالله بدلا من الوضع الحالي، والشارع المار أمام سلطة المياه سيصبح صعودا باتجاه شارع الملك حسين بدلا من الوضع الحالي، وشارع شرحبيل بن حسنة الذي يربط شارع الملك عبدالله بشارع وصفي التل سيصبح نزولا باتجاه شارع وصفي التل، وسيصبح الشارع الواصل بين دوار المستشفى ومثلث مصون البني صعودا فقط من مثلث مصون البني وباتجاه دوار المستشفى بدلا من الوضع الحالي، وهو باتجاهين، والشارع المار أمام العيادات الخارجية لمستشفى جرش الحكومي سيصبح نزولا فقط بدلا من الوضع الحالي باتجاهين.
وأشار إلى تحديد الوقوف للسيارات في شارع الملك عبدالله لمدة 30 دقيقة فقط، للتحميل والتنزيل، مبينا أن هذه الخطة ستخفف من الأزمات المرورية في مدينة جرش وتخفف من حوادث سير، كما ستسهم في تنظيم حركة السير، سيما وأن جميع الجهات المعنية وفريقا هندسيا قام بدراسة كافة الحلول والخطط التي تضمن تنظيم السير بشكل دقيق ومدروس.

التعليق