حموري: الاستثمار مهم لمعالجة مشكلتي الفقر والبطالة

تم نشره في الاثنين 21 كانون الأول / ديسمبر 2015. 01:00 صباحاً

عمان-الغد- نظم قسم العلوم المالية والمصرفية في كلية العلوم الإدارية والمالية في جامعة فيلادلفيا، بالتعاون مع هيئة الاستثمار أمس، ندوة حول بيئة الاستثمار وفرص الاستثمار في الأردن.
وتحدث في الندوة مدير النافذة الاستثمارية في الهيئة بلال حموري عن أهمية الاستثمار في الاقتصاد وأثره في معالجة مشكلتي الفقر والبطالة ومواجهة التحديات الاقتصادية، المتمثلة في زيادة معدلات النمو الاقتصادي، وتخفيض العجز في الميزان التجاري، والسيطرة على العجز في الموازنة العامة.
وتم استعراض أهم التطورات التي حصلت على البيئة الاستثمارية في الأردن، ومن أهمها تطوير التشريعات الناظمة للاستثمار من خلال إقرار قانون الاستثمار رقم (30) للعام 2014، والذي يعد نقلة نوعية، حيث عزز منظومة الاستثمار من خلال توحيد كافة المرجعيات المعنية في جهة واحدة هي هيئة الاستثمار.
كما ضمن صلاحيات أكثر للنافذة الاستثمارية كخطوة هامة على طريق تبسيط الإجراءات الخاصة بإقامة المشاريع الاستثمارية،  كما أصبح من مهام الهيئة إنشاء المراكز التجارية ومكاتب التمثيل وإقامة المعارض وفتح الأسواق وتنظيم البعثات التجارية بهدف ترويج المنتوجات الوطنية وتسويقها وتنمية الصادرات الوطنية.
وتم تناول أوضاع المناطق التنموية كآلية لتحقيق التنمية المتوازنة من خلال إقامة أنشطة اقتصادية تتناسب والمزايا النسبية والتنافسية لكل منطقة تنموية في المحافظات.
وحضر اللقاء عدد من أعضاء هيئة التدريس والطلبة الذين ساهموا في طرح الاسئلة والمناقشات المتعلقة بهذا الموضوع.

التعليق