التحقيق في وفاة نزيل بـ"الجويدة"

تم نشره في الأربعاء 23 كانون الأول / ديسمبر 2015. 01:00 صباحاً - آخر تعديل في الأربعاء 23 كانون الأول / ديسمبر 2015. 08:52 مـساءً
  • قوة أمنية عند المدخل الرئيس لمركز اصلاح وتأهيل الجويدة - (تصوير: اسامة الرفاعي)

عمان- توفي احد النزلاء الموقوفين في مركز اصلاح وتأهيل الجويدة بعد أن اسعف الى مستشفى البشير الحكومي اثر ازمة تنفس حيث توفي أثناء تلقي العلاج، بحسب المركز الاعلامي الامني في مديرية الامن العام.

واوضح المركز الاعلامي ان النزيل البالغ من العمر 22 عاما والموقوف من تاريخ 2 كانون الاول الحالي قد عرض يوم امس على طبيب المركز الذي قرر تحويله الى المستشفى اثر شعوره بألم في الصدر وضيق بالتنفس وتلقى العلاج حينها واعيد الى المركز.

وتابع المركز الأمني ان النزيل المتوفى أصيب فجر اليوم بألم شديد في المعدة وتشنجات عصبية واعيد ارساله الى مستشفى البشير وادخل لتلقي العلاج الا انه فارق الحياة عصر هذا اليوم نتيجة هبوط الضغط الشرياني وتسمم الدم الناتج عن الالتهاب الرئوي بحسب التقارير الطبية الاولية.

واكد المركز الاعلامي الأمني على انه تم ابلاغ المدعي العام المختص الذي قرر تحويل الجثة الى المركز الوطني للطب الشرعي لتحديد سبب الوفاة، فيما شكلت هيئة تحقيق لدى مركز اصلاح وتأهيل الجويدة عملا بأحكام القانون. (بترا)

التعليق