"جيفكو": استكملنا عملية التعيين وغالبية الموظفين من المجتمع المحلي

تم نشره في الجمعة 25 كانون الأول / ديسمبر 2015. 01:00 صباحاً

عمان-الغد- قالت الشركة الأردنية الهندية للأسمدة (جيفكو) إنها وصلت إلى مرحلة الإشباع من الموظفين والفنيين والمهنيين، مع بدء عملية التشغيل التجاري التي تمت بافتتاح مصنع حامض الفوسفوريك في تشرين الأول (اكتوبر) الماضي.
وأضافت الشركة في بيان أصدرته امس أن عمليات التعيين ترتبط في الحاجة الفعلية وحسب متطلبات العمل، وأنها تعلن عن الشواغر المتوفرة رسميا ومن خلال وزارة العمل.
وجاء بيان الشركة بعد أن اعتصمت مجموعة من شباب محافظة معان أمام مكاتب الشركة في عمان، مطالبين بتوفير فرص عمل لهم.
وقالت الشركة في البيان إنها "تؤكد أنها استكملت التعيينات والكوادر اللازمة لتشغيل مصنع حامض الفوسفوريك، الذي تم افتتاحه رسميا في شهر تشرين الأول الماضي، وأن تعييناتها تمت وفقا للحاجة الفعلية لتسيير العمل وبدء الإنتاج".
كما أكدت أن الجزء الأكبر من الموظفين، من الفنيين والإداريين في الشركة هم من أبناء المجتمع المحلي وخصوصا محافظة معان، الذين تتوافق مؤهلاتهم ومهاراتهم، مع احتياجات ومتطلبات العمل، والجزء المتبقي تم استقطابهم من الخارج لعدم توفر خبرات مكافئة لخبراتهم في المملكة.
وقالت في البيان "نعمل على أسس تجارية ونتعرض لمنافسة شرسة من منتجي حامض الفوسفوريك في الأسواق الخارجية، ولا تستطيع الشركة بقدرتها المحدودة على استيعاب موظفين جدد لحل مشكلة البطالة في محافظة معان".
ونوهت جيفكو إلى أن الشركات التي تتبع لشركة مناجم الفوسفات الأردنية، توظف حسب الطاقة القصوى فيها وغالبيتهم من أبناء محافظة معان، وهذا ما يدركه أهل معان الذين نعتز بالعلاقات التي تربطنا معهم، ويعيه أبناؤها وجميع المطلعين فيها.
وأكدت أنه في ظل القدرة الإنتاجية الحالية للشركة فإنها غير قادرة على تعيين موظفين جدد، "وهذه القدرة لا تتوفر إلا بخروج موظفين حاليين من العمل، بالاستقالة أو شغور الموقع لأي سبب كان، وعندها ستقوم بتعبئة الشواغر ضمن آليات واضحة وشفافة، تعطي فيها المجتمع المحلي أولوية وحسب ما يتوفر من شواغر وإمكانيات".
وفي هذا الصدد، قالت الشركة "إنها تطلع وزارة العمل باستمرار على الفرص المتاحة في الشركة، مؤكدة أن أية فرص عمل تتوفر في المستقبل سيتم الإعلان عنها حسب الأصول".

التعليق