إربد: شكاوى من عدم تطبيق النظام المعدل لترخيص المركبات

تم نشره في السبت 26 كانون الأول / ديسمبر 2015. 01:00 صباحاً
  • جانب من عملية فحص المركبات في ترخيص ماركا- (أرشيفية)

أحمد التميمي

إربد - شكا مراجعون لدائرة ترخيص السائقين والمركبات في اربد، من استمرار العمل بالنظام الجديد لترخيص  المركبات والذي يفرض تقاضي رسوم أعلى بالنسبة لشريحة كبيرة من المركبات خاصة ذات سعة المحركات الكبيرة، والتي كانت الحكومة قد تراجعت عنه مؤخرا.
وأشار زيد التميمي الى انه يمتلك مركبة سعة محركها 370 سي سي وكان يدفع في السابق رسوم ترخيص 180 دينارا وعند مراجعته لترخيص مركبته طلب منه رسوم 440 دينارا، مشيرا الى ان الموظفين اخبروه انه ولغاية الآن لم تصلهم التعديلات الجديدة التي اقرتها الحكومة على الرسوم.
ولفت الى ان هناك غرامة ايضا فرضتها ادارة الترخيص جراء تأخيره عن موعد ترخيص مركبته التي انتهت منذ شهرين تقدر بحوالي 30 دينارا بعدما كانت في السابق 5 دنانير.
وأكد محمد البطاينة سائق مركبة أخرى انه ولغاية الآن لم يرخص مركبته، التي انتهى ترخيصها منذ شهر، جراء عدم تعديل الرسوم والعودة الى الرسوم القديمة، لافتا الى انه راجع الترخيص اكثر من مرة من اجل الترخيص الا ان الموظفين اخبروه بأن النظام المعدل لم يصل بعد.
وطالب البطاينة بسرعة العودة الى النظام القديم حتى يتمكن من ترخيص مركبته، سيما وان الحكومة كانت اعلنت عزمها العودة الى النظام القديم بأسرع وقت، الا انه مضى اكثر من 3 اسابيع ولغاية الآن الرسوم الجديدة هي سارية المفعول في الترخيص.
بدوره، قال مصدر أمني في دائرة الترخيص، إن التعديل الأخير لرسوم الترخيص لم يتم تطبيقه بعد، نظرا لعدم اكتمال الإجراءات القانونية، موضحا أن هذا القرار كأي قرار حكومي يجب أن يمر بمراحل قبل التنفيذ، ويحتاج لمصادقة، وهو ما يجري الآن مع القرار المعدل.
 وأكد المصدر انه ولغاية الآن فإن التسعيرة المطبقة هي التي أُقرت في الأول من كانون الثاني الحالي، لافتا الى ان الإقبال طبيعي مثل السابق، وأيضا ستقوم الحكومة كما وعدت سلفا بتعويض الأشخاص الذين قاموا بالترخيص خلال فترة رفع الرسوم.
وقال، إن أصحاب المركبات ذات المحركات فوق الـ3000 سي سي يمكنهم الانتظار حتى يصدر نظام معدل ترفعه وزارة الداخلية لمجلس الوزراء، وتقره القنوات التشريعية ويصادق عليه مجلس الوزراء ويرفعه ليوشح بالإرادة الملكية، وانه يمكن لهذه المركبات التي لا تتجاوز نسبتها 4 % من مجموع المركبات في المملكة ان تؤمن مركباتها في مراكز التأمين، خوفا من الحوادث والانتظار قليلا حتى يتم تعديل النظام وتعديل الاسعار على اجهزة الحاسوب الخاصة بالترخيص بعد صدور القانون، ليتمكنوا بعد ذلك من الاستفادة من القرار الحكومي، وترخيص سياراتهم وفقا للمبالغ الجديدة المتدنية.
وأوضح المصدر ان جميع المركبات ذات المحركات الكبيرة التي تسجل "تجمرك" حديثا، سيتم احتساب القيم المالية الجديدة لها، في حين ان المركبات ذات المحركات الكبيرة المسجلة اصلا ستستفيد من قرار التجميد بأكملها، مبينا ان قرار الجمرك الساري لا يسمح بتسجيل مركبات يزيد عمرها عن 5 سنوات، وأن 93 % من المركبات الهجينة (الهايبرد) قد استفادت من النظام الجديد حيث تم تخفيض رسوم ترخيصها، وذلك من أصل 71 ألفا و460 مركبة هايبرد مسجلة بدائرة الترخيص.
وفيما يتعلق بالغرامات، أكد المصدر أن بنود قانون السير الجديد فرضت غرامة تأخير تجديد الترخيص خلال الثلاثة أشهر الأولى بعد انتهاء فترة الترخيص مقدارها
5 % ورفعت إلى الضعف 10 % على من تجاوز الـ3 أشهر.
وأعفى القانون الجديد المركبات منتهية الترخيص منذ اكثر من ثلاث سنوات لعدم صلاحيتها الفنية من الرسوم والغرامات المترتبة عليها تشجيعا لأصحاب هذه المركبات للإقدام على شطب مركباتهم، والاستفادة من الإعفاءات المترتبة عليهم وذلك خلال مدة أقصاها عام واحد.
يشار إلى أن الحكومة أعلنت قبل اسابيع تعديل الرسوم الجديدة والمرتفعة التي أقرتها حديثا للترخيص.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »الإقبال طبيعي مثل السابق (محرك كبير)

    السبت 26 كانون الأول / ديسمبر 2015.
    ليس للمحركات الكبيرة لإن الزيادة في رسوم الترخيص اصبحت 4 أضعاف تقريبآ، وتجري إجراءات الترخيص عادة بالفحص الفني للمركبة ثم تدقيق المخالفات ثم التأمين وخصم 10 دنانير إذا لم يكن هناك مخالفات ثم دفع رسم التأمين ثم دفع رسم الترخيص، فإذا عاود المرخص للترخيص بعد التأمين بفترة سيعاود ختم المعاملة من المخالفات مجددآ بيوم الترخيص، نناشد سرعة إصدار النظام المعدل وعدم مخالفة المركبات غير المرخصة حتى يصدر النظام المعدل