"الاقتصاد النيابية" تقر براءات الاختراع وتشرع بمناقشة "غرف التجارة"

تم نشره في الأربعاء 30 كانون الأول / ديسمبر 2015. 01:00 صباحاً

عمان - الغد- أقرت لجنة الاقتصاد والاستثمار النيابية، مشروع قانون معدل لقانون براءات الاختراع لسنة 2007، قانون مؤقت 71 لسنة 2001 قانون معدل لقانون براءات الاختراع.
فيما شرعت، خلال اجتماع عقدته أمس برئاسة النائب عبدالله الخوالدة وحضور وزيرة الصناعة والتجارة مها العلي وعدد من رؤساء وأعضاء الغرف التجارية ونقباء قطاعات تجارية، بمناقشة قانون مؤقت قانون غرف التجارة لسنة 2003.
وقال الخوالدة إن اللجنة اقرت عددا من مواد مشروع القانون مع إجراء التعديلات اللازمة عليها بعد الاستئناس بآراء الحضور.
من جهة ثانية، واصلت اللجنة القانونية النيابية مناقشة المقترحات المقدمة من الأحزاب السياسية ومؤسسات المجتمع المدني والاتحادات العامة وشرائح المجتمع حول مشروع قانون الانتخاب لسنة 2015.
وقال رئيس اللجنة عبدالمنعم العوادات إن اللجنة عقدت اجتماعا حضره وزير الشؤون السياسية والبرلمانية خالد الكلالدة، دار خلاله نقاش موسع حول مشروع القانون.
يأتي ذلك بوقت واصلت فيه اللجنة المالية النيابية مناقشة مشروعي قانوني الموازنة العامة وموازنات الوحدات الحكومية للسنة المالية 2016، وذلك من خلال اجتماعين منفصلين.
عقدتهما برئاسة رئيس اللجنة عبدالرحيم البقاعي، الأول مع وزارة الأشغال العامة والإسكان والثاني مع وزارة الصحة.
وأكد البقاعي ضرورة إنشاء نظام محوسب في وزارة الصحة لكل المرضى، ورفع كفاءة الخدمات الطبية والكوادر الفنية، بالإضافة إلى رفع جاهزية الوزارة وزيادة الاسرة والقدرة الاستقطابية في المستشفيات.
على صعيد آخر، ناقشت لجنة السياحة والآثار النيابية، خلال اجتماع برئاسة النائب أمجد المسلماني، المشاكل والمعيقات التي تواجه المطاعم السياحية.
وقال المسلماني إن الاجتماع جاء للوقوف على أبرز المعيقات والمشاكل التي تواجه هذا القطاع، وضرورة الحد منها وتذليل كل العقبات التي يعاني منها، خصوصا مشكلة النقص في الأيدي العاملة المدربة من الأردنيين.
بدورهم، عرض أصحاب المطاعم المشاكل التي تواجههم والمتمثلة بتعديل قانون العمل وتسهيل الإجراءات في عملية تجديد التصاريح، ورفع نسبة العمالة الوافدة، وإيجاد مراكز مؤهلة لتدريب عمال المطاعم بما يخدم المطاعم السياحية.
وزير السياحة والآثار نايف الفايز من جهته أكد أن قطاع السياحة يشهد نموا مستمرا على الرغم من التحديات التي يواجهها أهمها عدم توائم مخرجات التعليم مع متطلبات السوق.
بدوره، فوض وزير العمل نضال القطامين جمعية المطاعم السياحية بالإشراف والتنسيق مع لجنة السياحة النيابية  للقيام بمهمة التفتيش على المطاعم.

التعليق