شروق الدميسي تفوز بجائزة "الحسين للإبداع"

تم نشره في الخميس 31 كانون الأول / ديسمبر 2015. 12:00 صباحاً
  • محافظ البنك المركزي – رئيس هيئة مديري صندوق الحسين للابداع والتفوق د. زياد فريز يسلم الجائزة للدميسي - (من المصدر)

عمان- الغد- فازت شروق عبد الكريم الدميسي، المعلمة بمدارس الكلية العلمية الإسلامية، بجائزة صندوق الحسين للإبداع والتفوق في مجال ثقافة الطفل للعام 2014، وذلك عن مشروعها "تلحين قصائد محفوظات منهاج اللغة العربية للصفين الخامس والسادس".
وقام محافظ البنك المركزي- رئيس هيئة مديري صندوق الحسين للإبداع والتفوق د. زياد فريز، بتسليم الدميسي جائزة الصندوق، وذلك في مبنى البنك المركزي، وبحضور كل من نائبي المحافظ د. عادل الشركس ود. ماهر الشيخ حسن ومدير عام صندوق الحسين للإبداع والتفوق د. علي ياغي.
وتقدم لجائزة الصندوق للعام 2014 مجموعة من المشاريع التي تنوعت بين قصص للأطفال وكتب ومشاريع تربوية في مجال ثقافة الطفل. وقامت لجنة التحكيم، والمؤلفة من مجموعة من التربويين والكتاب في مجال ثقافة الطفل، بتقييم هذه المشاريع حسب معايير تفصيلية أوصت على إثرها بمنح الجائزة لشروق الدميسي.
ويشار إلى أن الدميسي، حاصلة على درجة البكالوريوس في الموسيقى ودرجة الماجستير في العلوم الموسيقية من جامعة اليرموك، وتعمل معلمة للموسيقى في مدارس الكلية العلمية الإسلامية ومحاضرة غير متفرغة في معهد الدرة التابع لوزارة الثقافة.
وجاءت فكرة المشروع خلال عملها كمعلمة، وذلك لمساعدة الطلبة على حفظ قصائد اللغة العربية من خلال تلحين هذه القصائد وغنائها مع الطلبة بشكل جماعي.
وأشاد فريز بالجوانب الإبداعية للمشروع وأهميته في مساعدة الطلبة الأطفال على حفظ القصائد بطريقة مشوقة، مشيرا إلى أن الصندوق أطلق جائزته السنوية منذ العام 2014 في مجالات ثقافة الطفل والطاقة البديلة والبيئة، وذلك من واقع حرصه على تشجيع ورعاية الأفكار الإبداعية في المجالات المجتمعية الحيوية والتنموية.
وصندوق الحسين للإبداع والتفوق هو شركة غير ربحية تأسست العام 1999 برعاية جلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين الرئيس الفخري للصندوق وبتمويل من قبل البنوك العاملة في الأردن، وذلك كجزء من مسؤوليتها المجتمعية، ويرأس مجلس إدارتها محافظ البنك المركزي.
ويهدف الصندوق إلى تشجيع الإبداع والتميز ودفع عجلة التنمية المستدامة في الأردن من خلال دعم وتشجيع البحث العلمي والتكنولوجي على مستوى الأفراد والمؤسسات، ودعم التأليف والترجمة والنشر في المواضيع المتعلقة بمجالات التنمية.

التعليق