بلدية المفرق تخفض مديونيتها من 6 ملايين دينار إلى مليونين

تم نشره في السبت 2 كانون الثاني / يناير 2016. 12:00 صباحاً
  • بلدية المفرق الكبرى(ارشيفية)

حسين الزيود

المفرق- خفضت بلدية المفرق مديونيتها البالغة قرابة 6 ملايين دينار إلى زهاء مليونين و 300 ألف دينار، بعد ان قامت بتحصيل الذمم المالية المترتبة على المواطنين والمنشآت المختلفة في المدينة، وفق رئيس بلدية المفرق الكبرى أحمد غصاب الحوامدة.
وبين الحوامدة أن الكوادر والأقسام واللجان المشكلة لمتابعة أموال البلدية خلال العامين الماضيين حصلت على أكثر من 7 ملاين دينار من مستحقاتها المالية المترتبة على المواطنين والمتعلقة بضريبة الأبنية واستثماراتها ورخص المهن ورسوم الذبحيات ومدينة الشاحنات والحرف والصناعات.
وأشار إلى أنه تم تحويل المتخلفين عن تسديد المستحقات والذمم المالية المترتبة بحقهم إلى صندوق البلدية، إلى الأجهزة القضائية المختصة ما ساهم بتسديد التزماتهم للبلدية، لافتا إلى أن تحسين الوضع المالي للبلدية سينعكس إيجابا على تطوير الخدمات المقدمة للسكان.
وأوضح أن الديون المتبقية للبلدية على المواطنين في الوقت الراهن تبلغ قرابة مليون و500 ألف دينار، مبينا أن البلدية شكلت لجنة لمتابعة وتحصيل هذه الديون.

hussein.alzuod@alghad.jo

التعليق