نيفيل: التدريب ليس هدفي على المدى الطويل

تم نشره في الأحد 3 كانون الثاني / يناير 2016. 05:00 مـساءً - آخر تعديل في الأحد 3 كانون الثاني / يناير 2016. 05:04 مـساءً
  • المدرب جاري نيفيل

لندن - قال جاري نيفيل مدافع مانشستر يونايتد ومنتخب إنجلترا السابق إنه لا يستهدف البقاء طويلا في عالم التدريب وإنه "غير قلق" بشأن المدة التي سيبقى خلالها مدربا لبلنسية المنافس بدوري الدرجة الأولى الاسباني لكرة القدم.

وتولى نيفيل المدرب المساعد لمنتخب إنجلترا تدريب بلنسية لنهاية الموسم الحالي في خطوة مفاجئة كأول مهمة تدريبية له لكنه يصر على وجود مشاريع مستقبلية أخرى له.

وقال نيفيل الذي تردد أنه قد يحل محل الهولندي لويس فان جال مدرب مانشستر يونايتد الحالي- لشبكة سكاي سبورتس: "لن أقول أين أريد أن ينتهي بي المطاف لكني لا أريد الاستمرار حتى أصبح مدربا أو مديرا فنيا. ولذا أريد أن أكون واضحا بهذا الشأن. هذا ليس هدفي النهائي الذي أريده".

وعمل نيفيل في مجال تحليل المباريات في سكاي سبورتس بالإضافة لمشاركته في ملكية نادي سالفورد سيتي ليكون ذلك بين العديد من الاهتمامات الأخرى قبل أن يتولى تدريب بلنسية حيث اعترف بأن مشاكل تتعلق بلغة التواصل مع لاعبيه بين شوطي المباريات "تمثل أكبر إحباط وتحد واجهه حتى الآن."

وأضاف نيفيل:"من وجهة نظري كنت استمتع حقا بالعمل الذي أقوم به وبعدة أشياء مرت بي رغم إني أدركت أنه يجب علي اتخاذ قراري في نهاية هذا الموسم".

وقال أيضا: "أعتقد أنه من غير المؤكد كم من الوقت سأبقى هنا حتى لو حصلت على عقد مدته خمس سنوات اعتقد أنه لن يكون الأمر مؤكدا بشأن فترة بقائي هنا. لذلك أنا أشعر بالاسترخاء وعدم القلق".

وقال نيفيل أكثر ظهير أيمن خاض مباريات مع المنتخب الإنجليزي وعددها 85 مباراة إن منتخب بلاده بحاجة لتجاوز "ألم" الفشل في كأس العالم الأخيرة من أجل تحقيق تحسن.

ويعتقد نيفيل البالغ من العمر 40 عاما والذي اعتزل في 2011 أن روي هودجسون مدرب المنتخب الحالي يستحق الثناء بعدما أجرى "تحولات كاملة" في تشكيلة الفريق وخفض متوسط أعمار لاعبيه من 28 إلى 24 أو 25 عاما.

وأضاف نيفيل لصحيفة صنداي تليجراف "يأسف الجمهور على النتائج السيئة في كأس العالم لكن ماذا تتوقع عندما تنتقل من تشكيلة تضم (ريو) فرديناند و(جون) تيري و(أشلي) كول و(فرانك) لامبارد و(ستيفن) جيرارد إلى مجموعة جديدة من اللاعبين الجدد.

وقال: "يجب أن يكون هناك نوع من الألم خلال الطريق وأشعر بالطريقة التي أجرى بها هودجسون هذا التحول وأفكر في المناقشات التي دارت بهذا الشأن حينما كنت بالفريق التدريبي اعتقد أنه أثبت صواب رأيه".

وفشلت إنجلترا في تجاوز دور المجموعات في كأس العالم 2014 بالبرازيل لكنها نجحت في الفوز في كل مبارياتها العشر بتصفيات بطولة أوروبا 2016 التي ستقام في فرنسا. -(رويترز)

التعليق