لتسويق الأزياء العالمية الفاخرة

ربا عبدالهادي: ريادية تؤسس مجلة "موضة" الإلكترونية

تم نشره في الاثنين 4 كانون الثاني / يناير 2016. 01:00 صباحاً
  • مؤسسة مجلة "موضة" ربا عبدالهادي -(الغد)

حلا ابو تايه

عمان - بعد مثابرة وإصرار استمرا لسنوات طويلة، بقيت ربا عبدالهادي (29 عاما) على حلم طفولتها بالوصول إلى طريقة تتمكن فيها من الحصول على ما ترغب به من أزياء عالمية بـ "أسرع وقت ممكن"، وهو حلم تطور خلال السنوات القليلة الماضية إلى مشروع يسدي خدمة لآلاف السيدات بدلا من خدمة خاصة بها.
ومع انتشار مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل الاتصال الحديثة عبر شبكة الإنترنت، برزت شركات على صفحات ومواقع إلكترونية تلعب دور الوسيط وتسهل عمليات التسوق والشراء، لكن هذه الوسائل تواجه تحديات أبرزها ضعف ثقة المتسوق بتلك الآليات.
تقول ربا: "أثناء تواجدي في الولايات المتحدة الأميركية كانت فكرة الشراء والتوصيل للمنازل عبر الإنترنت من أجمل الأشياء التي تعاملت بها، لذا فكرت بأن أنقل التجربة إلى الأردن".
وفعلا، بعد حصولها على درجة الماجستير في إدارة الأعمال من الولايات المتحدة الأميركية، فتحت ربا موقعا على الإنترنت اسمته "موضة"، تديره بنفسها ويساعدها فيه 7 فتيات.
وتضيف: "عملت خلال عام ونصف من عودتي إلى الأردن، في مشروع "موضة" المختص بتسويق الأزياء الفاخرة عبر منصة اجتماعية على الإنترنت للشرق الأوسط، وتقديم الخدمات على شكل مجلة إلكترونية".
وتوفر الشركة فرصة التسوق عبر الإنترنت لأزياء مقدمة من مصممين متميزين من لبنان أو الإمارات العربية المتحدة أو باريس، وتقوم الشركة بشحن وتوصيل المشتريات إلى الشرق الأوسط على مدار اليوم وكل الأسبوع، وهو مشروع من عدة مشاريع ريادية يحتضنها مشروع أويسيس 500.
بعد عام ونصف حصلت فكرة ربا الجديدة على جائزة قيمتها 10 آلاف دينار من بنك الاتحاد كأفضل شركة واعدة، من بين 30 شركة تقدمت للجائزة.
وتشير ربا الى ان حصولها على قيمة الجائزة البالغة 10 آلاف دينار سيساعدها على تطوير المشروع، بحيث تترجم المجلة للغة العربية إلى جانب اللغة الانجليزية التي تصدر بها عبر الإنترنت حاليا.
ولا يقف طموح ربا عند الجائزة، وفي هذا تقول "أطمح أن تكون شركتي من أوائل الشركات في الشركات عبر الإنترنت في الوطن العربي".
وجائزة بنك الاتحاد للشركات الصغيرة والمتوسطة، هي مبادرة من البنك تهدف لتكريم رواد الأعمال والاحتفال بانجازاتهم انطلاقاً من التزام البنك بدعم الحركة الريادية والشباب المبدع وبناء أردن مشرق، وضمن ثلاث فئات مستقلة تتضمّن جائزة أفضل شركة صغيرة أو متوسطة بمبلغ 25 ألف دينار، وجائزة سيدة الأعمال وقيمتها 25 ألف دينار، وجائزة الشركة الواعدة وقيمتها 10 آلاف دينار.
ويصنّف مشروع ربا عبد الهادي ضمن المشاريع الصغيرة والمتوسطة، التي كانت محور اهتمام الحكومة بسبب قدرتها الكامنة على توفير فرص العمل، حيث تقدّر إمكانيات المشاريع الصغيرة والمتوسطة في تأمين نحو 60 % من إجمالي فرص العمل، فيما تلعب المشاريع الصغيرة والمتوسطة دوراً مهما في القطاع الخاص تحديداً، لأنها تساهم بما يقدر بـ 50 % من الناتج المحلي الإجمالي.

hala.abutaieh@alghad.jo

التعليق