الفايز: "السياحة" ستعالج تحديات مكاتب الحج والعمرة

تم نشره في الاثنين 4 كانون الثاني / يناير 2016. 12:00 صباحاً
  • مكة المكرمة - (أرشيفية)

رداد ثلجي القرالة

عمان - قال وزير السياحة والآثار العامة نايف حميدي الفايز إن "الوزارة ستعالج التحديات التي تواجه مكاتب الحج والعمرة التابعين لجمعية وكلاء السياحة والسفر بعد أن استمعت إليها أخيرا في اجتماع مشترك بين الطرفين".
وبين الفايز لـ"الغد" أن حل قضايا وتحديات مكاتب الحج والعمرة سيتم بالتعاون مع وزارة الأوقاف والمقدسات الاسلامية كونها معنية بالأمر مباشرة.
من جهته؛ بين رئيس جمعية وكلاء السياحة والسفر شاهر حمدان في تصريح لـ"الغد" أن وزير السياحة والآثار أكد أن الوزارة ستعمل على تسريع العمل بالموافقة على قانون جمعية وكلاء السياحة والسفر إضافة إلى نظام وكلاء السياحة والسفر لتنظيم القطاع.
وأشار حمدان إلى أن الوزير السياحة خلال لقائه عدد من مكاتب الحج والعمرة الأسبوع الماضي أكد دعم مكاتب الحج والعمرة وحل جميع ما تواجهه المكاتب من تحديات وتعد على عملها من قبل الشركات أو الأفراد.
ووعد وزير السياحة؛ وفق حمدان؛ بأن يكون الأسبوع المقبل موعدا لحل جميع ما يواجه مكاتب الحج والعمرة وتنظيم السوق بما يليق بسمعة القطاع السياحي سواء كان سياحة دينية أو غيرها.
وكانت ناشدت لجنة السياحة الدينية، الممثلة لشركات الحج والعمرة والسياحة والسفر في جمعية وكلاء السياحة والسفر، رئيس الوزراء عبدالله النسور بتقديم الحماية والبيئة التجارية الآمنة لشركات الحج والعمرة في السوق المحلية.
وبين الناطق الإعلامي للجنة، كمال ابو ذياب، أن هناك وسطاء وسماسرة يقومون بالإعلان وتقديم خدمات العمرة للمواطنين بشكل مخالف للقانون ويقومون بتضليل المواطنين.
وأضاف أن هذه الجهات وتحت ستار لجانها الاجتماعية أصبحت تقوم بعمل شركات الحج والعمرة وتعددت هذه اللافتات مرة تحت ستار الجمعيات الخيرية من تحفيظ للقرآن وأيتام ولجان الزكاة وتطورت عبر ستار النقابات المهنية والعمالية والكوتات والجامعات والمدارس وأمانة عمان والبلديات وسماسرة وأئمة مساجد ومكاتب وشركات وهمية ومكاتب عقارية.
وبين أبو ذياب أن هنالك أيضا فوضى في الإعلانات عبر الصحف والإذاعات ووسائل التواصل الاجتماعي والإعلان داخل المساجد دون رقيب أو حسيب، وعدم وجود رقابة ولجان للتفتيش ومحاسبة المخالفين وإن وجدت لا تؤدي واجباتها بالشكل المطلوب.
وفيما يخص الأنظمة والقوانين، أشار أبو ذياب إلى أن الانظمة والقوانين التي تنظم عمل مكاتب السياحة والسفر والحج والعمرة ما تزال موضوعة في الأدراج وبسبب عدم تطبيقها زادت المشكلات وكثر الدخلاء على عمل شركات الحج والعمرة؛ حيث إن عدد شركات الحج والعمرة في المملكة تبلغ حوالي 200 شركة ولدى هذه الشركات فروع منتشرة في محافظات المملكة وتعيل هذه الشركات 3500 موظف لهم عائلات؛ حيث تقوم هذه الشركات بدفع التراخيص والضرائب وتقديم الكفالات الكبيرة وتلتزم بالأنظمة والتعليمات وتحصل على الموافقات اللازمة للإعلان عن برامجها في وسائل الإعلام.

raddad.algaraleh@alghad.jo

التعليق