تجار: انخفاض الطلب على الألبسة بنسبة الربع

تم نشره في الاثنين 4 كانون الثاني / يناير 2016. 12:00 صباحاً
  • شاب يبيع ألبسة في أحد المحال بعمان - (أرشيفية)

عمران الشواربة

عمان - شهدت أسواق الألبسة، خلال الايام الماضية، تراجعا في الطلب بنسبة 25 % مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، وفقا لعاملين في القطاع.
وعزا هؤلاء الانخفاض الذي طرأ على الطلب في قطاع الألبسة، بحسب تصريحاتهم لـ"الغد"، الى ضعف القدرة الشرائية عند المواطنين وتغير سلم الاولويات، وارتفاع حجم المجال بشكل كبير امام المستهلكين، وعدم وجود ضوابط لتراخيص محال الالبسة، وانتشار مواقع الالكترونية لبيعها بطرق "غير قانونية".
وقال ممثل قطاع تجار الالبسة والاقمشة في غرفة تجارة الأردن أسعد القواسمي إن "عام 2015 من أسوأ الاعوام على قطاع الالبسة"، مشيرا الى ان "الاقبال انخفض خلال الفترة الحالية بنسبة 25 %، مقارنة بنفس الفترة من العام الحالي".
وأرجع القواسمي انخفاض الطلب على الالبسة الى عزوف المواطنين عن اسواق الالبسة، وضعف القدرة الشرائية عند المواطنين، وزيادة عدد المواقع "غير القانونية على الشبكات التواصل الاجتماعي".
وبين القواسمي أن تجار الالبسة يتجهون حاليا إلى العروض والتنزيلات لتغطية المصاريف والتخلص من البضائع الموجودة، حيث وصلت هذه التنزيلات إلى 60 %.
وأشار القواسمي إلى أن التنزيلات الموجودة في الاسواق المحلية على الالبسة حقيقية، خاصة ان هذه التنزيلات تخضع لقانون وزارة الصناعة والتجارة والتموين.
وحول الأسعار في الاسواق المحلية، بين القواسمي ان مستوى الأسعار "مستقر على انخفاض"، نتيجة انخفاض أسعار البترول عالميا، مبينا ان بعض الاقمشة يدخل في تصنيعها مشتقات بترولية مثل البولسترين.
وقال القواسمي إن أهم البلدان التي تستورد منها المملكة الألبسة هي الصين واندونيسيا والهند وتركيا وبعض الدول الأوروبية.
ودعا القواسمي الحكومة إلى تخفيض الرسوم الجمركية على قطاع الالبسة لجذب اكبر عدد من السياح، وليتسنى للتجار تخفيض الاسعار قدر الإمكان.
من جهته، قال نقيب تجار الألبسة والأقمشة سلطان علان إن الطلب على الالبسة تراجع بعد فترة الاعياد بنسبة تتراوح بين 20 و30 %، مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.
وعزا علان تراجع الطلب على الالبسة الى ارتفاع الرسوم الجمركية على الالبسة، وضعف القوة الشرائية عند المواطنين، وتغير سلم الاولويات عندهم، خاصة في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة، لافتا الى ان دخل المواطن لم يعد يكفي او يغطي حاجاته الرئيسية، وعدم ضبط تراخيص محال الالبسة، مشيرا الى ارتفاع حجم محال الالبسة بشكل كبير، حيث لكل 650 شخصا محل ألبسة، وهذا عدد قليل من الاشخاص.
ولفت علان إلى المنافسة الكبيرة في السوق المحلية، مبينا ان التجار يلجأون الى التنزيلات للتخلص من البضائع.
وتوقع علان ان يستمر تراجع الطلب كما هو اذا لم تتدخل الحكومة، مبينا ان الوضع يزداد سوءا، حيث دعا إلى إعادة تقيم القطاع ودراسته بشكل اكبر، خاصة ان القطاع يشغل اكثر من 750 الف عامل 95 % منهم من الأردنين.
ويوجد في المملكة قرابة 7 آلاف محل لبيع الألبسة معظمها تتركز بالعاصمة عمان، تليها إربد والزرقاء نظرا للكثافة السكانية.

emran.alshawarbeh@alghad.jo

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »تنويه (سلطان علان)

    الاثنين 4 كانون الثاني / يناير 2016.
    القطاع يشغل 57000 الف بين صاحب عمل وموظف تقدر نسبه الاردنيين منهم ب 95% هذا للتنويه