قائد أمن الشمال يكشف انخفاض معدلات سرقة السيارات

الملاحيم: نسبة اكتشاف الجريمة في إقليم الشمال بلغت 96%

تم نشره في الاثنين 4 كانون الثاني / يناير 2016. 06:57 مـساءً - آخر تعديل في الاثنين 4 كانون الثاني / يناير 2016. 08:56 مـساءً
  • قائد أمن اقليم الشمال العميد محمد الملاحيم يترأس الاجتماع التحضيري لمجلس الأمن المحلي لإقليم الشمال- (الغد)

أحمد التميمي

اربد- قال قائد أمن اقليم الشمال العميد محمد الملاحيم إن نسبة اكتشاف الجريمة لعام 2015 في جميع مديريات الشرطة في الاقليم (اربد وعجلون والمفرق وجرش وغرب اربد والرمثا) بلغت 96% من الجرائم المرتكبة، مشيرا إلى أن هذه النسبة "تؤكد المستوى الرفيع والاحترافية التي وصل اليها جهاز الامن العام في متابعة مختلف انواع الجرائم" .

وكشف الملاحيم خلال ترؤسه اليوم الاثنين الاجتماع التحضيري لمجلس الامن المحلي لإقليم الشمال، الذي اعلن عن انشائه مؤخرا بحضور مدراء الشرطة في اقليم الشمال ورؤساء الاقسام والشعب، عن انخفاض معدلات السرقة بما فيها سرقة السيارات رغم الزيادة الطبيعية وغير الطبيعية في اعداد السكان، مبينا انه سيصار الى تنظيم تواجد اللاجئين من خلال هويات امنية خاصة لمن لم يحصلوا عليها بعد.

وقال ان الاجهزة الامنية تبذل جهودا حثيثة لمتابعة الجرائم غير المكتشفة وفق احدث الطرق والأساليب، لافتا الى تشكيل لجان تحقيقية لمتابعة هذه الجرائم والكشف عن هوية مرتكبيها.

واشار  الملاحيم، الى ان نجاح الجهود التشاركية مع مجالس الامن المحلية والمواطنين ساهمت بالحد من المظاهر والممارسات السلبية والسلوكيات الخاطئة الى حد كبير كظاهرة اطلاق العيارات النارية في الافراح والمناسبات والتسكع امام مدارس الاناث واغلاق مواكب الافراح للشوارع والمساعدة في تسليم المطلوبين بقضايا امنية وجرمية والملاحقين قضائيا.

ولفت الى ان التعاون البناء بين الطرفين اثمر عن ضبط اعداد من مروجي المخدرات والمتعاطين في مختلف مناطق الاقليم، مؤكدا ان العديد من الحالات التي تم ضبطها هي من الحالات المكررة وبعضها غرر بها ويتم التعامل معها بطرق علمية واجتماعية لابعادهم عن هذا الطريق، فيما يتم تحويل المدمنين للعلاج في المراكز المختصة.

واكد انه يتم التعامل مع القضايا والاعتداءات التي تمس هيبة الدولة والنظام والوطن كالاعتداء على الممتلكات العامة واغلاق الطرق بحزم، مؤكدا انه لا وجود لمكان او منطقة او اشخاص عصيين عن الملاحقة والمتابعة.

واضاف، ان انشاء مجلس امن محلي على مستوى الاقليم يهدف الى زيادة مساحة التعاون والمشاركة بين المواطن ورجل الامن والتنسيق المشترك بين اعضاء مجالس الامن المحلية في كل مديرية شرطة ومركز امني تابع لها لتعزيز الدور التكاملي في مكافحة الجريمة والوقاية منها ومواجهة المظاهر السلبية والدخيلة.

ولفت الى ان مجلس الامن المحلي لاقليم الشمال سيعقد جلسته الاولى بحضور مدير الامن العام خلال الاسابيع القليلة القادمة وسيصار الى ترتيب جدول اعمال مسبق لكل جلسة فيه وفق الاوليات المطروحة على الساحة الامنية والمجتمعية لتشخيص القضايا بشكل كاف ووضع الحلول الناجعة لها بالتشارك بين الاجهزة الامنية ومجالس الامن المحلية لتعظيم الفائدة وتعميمها.

وناقش المجتمعون جملة من القضايا التي تعبر عن الهاجس الامني منها قضايا المخدرات والاعتداء على الثروة الحرجية واستجرار الكهرباء والاعتداء على مصادر وشبكات المياه والجرائم الالكترونية بانواعها ووسائل النصب والاحتيال التي يمارسها االبعض ويقع ضحيتها العديد من الابرياء دون ادراك لاحترافية ممارسيهم واغراءاتهم لضحاياهم كالبحث عن الدفائن او الاتجار بالعملات المزيفة وغيرها.

وحدد المجتمعون محورين لوضعهما على اجندة الاجتماع الرسمي الاول للمجلس وهما المخدرات والجرائم الالكترونية بما فيها استغلال وسائل التواصل الاجتماعي بهدف الابتزاز والايقاع والتغرير بمن لا يعرفون خطورتها وخطورة التطبيقات المرافقة لها.

Ahmad.altamimi@alghad.jo

@tamimi_jr

 

التعليق