كأس إسبانيا

3 دربيات في ثمن النهائي أبرزها بين برشلونة وإسبانيول

تم نشره في الأربعاء 6 كانون الثاني / يناير 2016. 12:00 صباحاً
  • لاعبو برشلونة يخوضون تمرينا مفتوحا أول من أمس -(أ ف ب)

مدريد- يشهد ذهاب الدور ثمن النهائي من مسابقة كأس إسبانيا لكرة القدم ثلاثة دربيات متكررة تجمع على التوالي، برشلونة مع إسبانيول، ورايو فايكانو مع أتلتيكو مدريد وريال بيتيس مع إشبيلية، وذلك بعد لقاء هذه الأندية قبل أيام قليلة في الدوري المحلي.
بالنسبة إلى الدربي الكاتالوني، فقد التقى الفريقان السبت الماضي في الدوري وانتهت المباراة بتعادلهما سلباً ما تسبب بفقدان برشلونة المركز الأول لمصلحة أتلتيكو مدريد مؤقتاً.
وقد احتج لاعبو برشلونة على الخشونة المتعمدة التي لجأ إليها لاعبو إسبانيول لإيقاف خطورتهم.
وسيتمكن برشلونة الذي يستضيف المباراة على ملعبه كامب نو من الاعتماد على لاعبين تعاقد معهما خلال فترة الانتقالات الصيفية لكنهما لم يخوضا أي مباراة بسبب العقوبة التي كانت مفروضة على البلاوغرانا والتي انتهت مطلع الشهر الحالي هما أليكس فيدال والتركي أردا توران.
واللافت أن برشلونة خاض موسماً متميزاً رغم حرمانه من التعاقدات لفترتين متتاليتين من انتقالات اللاعبين، حيث فاز بإشراف المدرب لويس إنريكي بالدوري والكأس في إسبانيا ودوري أبطال أوروبا وكأس السوبر الأوروبية وكأس العالم للأندية.
وقال فيدال لمحطة برشلونة التلفزيونية: "أخيرا، انتهت العقوبة". وانضم فيدال إلى برشلونة في صفقة قدرت بنحو 22 مليون دولار، ومن المتوقع أن تكون مشاركته الأولى ضد فريقه السابق إسبانيول الأربعاء في كأس إسبانيا.
 وتابع: "لا أعرف متى سأخوض دقائقي الأولى، ولكن المدرب يعرف أننا كنا نتدرب منذ أشهر لكي نكون بأفضل حالة عندما يحتاج فيها إلينا".
واضطر برشلونة إلى التخلي عن صدارة الدوري لمصلحة أتلتيكو مدريد بعد تعادله السلبي مع إسبانيول، ولكن مشاركة فيدال وتوران ستضيفان إليه زخماً قوياً خصوصاً أنه سيخوض "ماراثوناً" من المباريات حتى نهاية شباط (فبراير) المقبل.
في المقابل، يسعى رايو فايكانو للثأر لخسارته أمام جاره أتلتيكو مدريد 0-2 الأسبوع الماضي عندما يستضيفه على ملعب فاليكاس.
ويخوض أتلتيكو مدريد المباراة منتشياً بعد تصدره ترتيب الدوري ويستطيع الاعتماد على لاعبين جديدين تعاقد معهما مؤخراً هما أوغسوتو فرنانديز وماتياس كرانفيتر.
وسيكون دربي إشبيلية حامي الوطيس كالعادة بين بيتيس وإشبيلية، علماً بأن الفريقين التقيا في 19 كانون الأول (ديسمبر) الماضي في الدوري وانتهت المباراة بتعادلهما 0-0.
وفي مباراة مهمة أخرى، يلتقي أتلتيك بلباو وفياريال المشاركان في الدوري الأوروبي (يوروبا ليغ).-(أ ف ب)

التعليق