الإدارة السورية لـ"الحرة" تقرر عدم تجديد عقود الأردنيين

تم نشره في الأربعاء 6 كانون الثاني / يناير 2016. 01:00 صباحاً
  • مباني ومستودعات المنطقة الحرة الأردنية السورية المشتركة المغلقة منذ نيسان الماضي-(ارشيفية)

حسين الزيود

المفرق-  طالب موظفون في المنطقة الحرة السورية الأردنية المشتركة، اعضاء مجلس إدارة الشركة الاردنيين برفض قرار اعضاء مجلس الإدارة من الجانب السوري بعدم تجديد عقود عملهم في المنطقة، معتبرين أن مثل هذا القرار سيلحق أضرارا بهم وأسرهم، بحسب المتحدث باسم الموظفين كمال السرحان.
وبين السرحان أن الأعضاء السوريين في مجلس الإدارة قرروا فصل الموظفين الأردنيين العاملين في المنطقة الحرة، وعدم تجديد عقودهم للعام الحالي، داعيا الأعضاء الأردنيين في مجلس إدارة المنطقة الى عدم الموافقة على
 هذا القرار.
ولفت إلى أن الموظفين المشمولين بالقرار سيبدأون تنفيذ اعتصام يوم الأحد المقبل على طريق جابر احتجاحا على قرار الفصل التعسفي من قبل الجانب السوري ، مشيرا إلى أنهم يعملون في المنطقة الحرة بموجب عقود ولا يجوز القيام بهذا القرار من جانب واحد.
وبين السرحان أنهم يقبلون بما يتخذه الجانب الأردني وبما يضمن لهم حقوقهم، حتى وإن كان من خلال اتخاذ بدائل بتوزيعهم على مؤسسات أخرى تؤمن لهم تأمين حاجات أسرهم بحال تم تنفيذ قرار فصلهم .من جهته، قال مدير عام المنطقة الحرة السورية الأردنية المشتركة خالد الرحاحلة إن المنطقة الحرة يديرها مجلس إدارة مشترك من الجانبين الأردني والسوري، لافتا إلى أن عقود الموظفين الأردنيين انتهت مع نهاية العام الماضي، وارتأى الأعضاء من الجانب السوري عدم تجديدها نظرا لما آلت إليه المنطقة الحرة بعد سيطرة المسلحين العام الماضي، فيما الموضوع الآن لدى أعضاء مجلس الإدارة الأردنيين .
وأوضح أن الموظفين العاملين بعقود هم 11 موظفا منهم 9 أردنيون واثنان سوريان، داعيا الموظفين إلى التأني ورفع مذكرة بكافة طلباتهم إلى إدارة المنطقة الحرة والتي ستعمل بدورها على مخاطبة الجهات المعنية بذلك .
وقال إن هناك عددا من عمال المياومة تم إنهاء خدماتهم منذ الظروف التي لحقت بالمنطقة الحرة، معتبرا أن هؤلاء العمال يعملون وفق نظام المياومة ويزداد عددهم ويقل بحسب حاجة المنطقة لهم.
Hussein.alzuod@alghad.jo

التعليق