جودة يؤكد أهمية الشراكة الاستراتيجية الاردنية الأميركية

تم نشره في الخميس 7 كانون الثاني / يناير 2016. 01:00 صباحاً

عمان- أكد نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية وشؤون المغتربين ناصر جودة أهمية الشراكة الاستراتيجية التي تربط الأردن والولايات المتحدة في المجالات كافة.
وعبر خلال لقائه امس وفد مركز التطور الأميركي الذي يضم مجموعة خبراء في السياسة الخارجية الاميركية عن تقديره للدعم الاميركي المستمر للأردن على مختلف المستويات.
وعرض جودة لموقف الاردن وجهوده في التعامل مع مختلف القضايا والتطورات التي يشهدها عدد من دول المنطقة واهمية التوصل الى حلول سياسية لهذه التطورات بما يحفظ امن واستقرار هذه الدول.
وفيما يتعلق بتطورات الوضع على الساحة الفلسطينية، اكد جودة اهمية الحل التفاوضي المحدد بإطار زمني الذي تقوم بموجبه الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية على خطوط الرابع من حزيران (يونيو) عام 1967 استنادا الى المرجعيات الدولية ومبادرة السلام العربية.
وشدد على ان الاردن صاحب مصلحة في موضوع السلام وإقامة الدولة الفلسطينية وليس وسيطا او مراقبا وان جميع قضايا الحل النهائي ترتبط بمصالح وطنية اردنية عليا.
وعرض للتطورات على الساحة السورية والجهود المبذولة بما فيها اجتماعات جنيف وفينا ونيويورك، مؤكدا موقف الاردن الداعي للحل السياسي بمشاركة مختلف مكونات الشعب السوري وبما يحفظ امن واستقرار سورية ووحدتها الترابية استنادا الى مقررات جنيف1.حول الجهود المبذولة للتصدي لخطر الإرهاب ومساعي تحقيق السلام والاستقرار، اكد جودة ان الاردن كان وسيبقى دوما في طليعة الجهود المبذولة لمواجهة الفكر المتطرف، مشددا على اهمية التنسيق والتعاون مع المجتمع الدولي لمواجهة الارهاب والفكر المتطرف على المستويات كافة.
من جهتهم عبر اعضاء الوفد عن تقديرهم لمواقف الاردن ودوره المحوري بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني في التعاطي مع مختلف التطورات والاحداث التي تشهدها المنطقة والعالم. -(بترا)

التعليق