الطفيلة: موظفون وأهال يحتجون على نقل المعاقين الذكور إلى الكرك

تم نشره في الجمعة 8 كانون الثاني / يناير 2016. 01:00 صباحاً

فيصل القطامين

الطفيلة – نفذ موظفون وذوو معاقين في المركز الإيوائي لرعاية وتأهيل المعاقين بالطفيلة، اعتصاما أمام بوابة المركز، احتجاجا على نقل ابنائهم من ذوي الاحتياجات الخاصة الذكور والمشرفين عليهم، من موظفين يعملون بنظام المقطوع وآخرين بنظام شراء الخدمات، تحقيقا لقرار وزارة التنمية الاجتماعية بتذكير وتأنيث مراكز تأهيل ورعاية وإيواء المعاقين.
وقام وفد من وزارة التنمية الاجتماعية بنقل الأشخاص المعوقين من مركز الطفيلة الإيوائي إلى مركز الكرك الإيوائي، بواسطة حافلتي ركاب متوسطة، تحت حماية قوات من الشرطة الدرك التي تواجدت أمام المركز للحيلولة دون اعتراض المحتجين لتنفيذ قرار الوزارة.
وأبدى العاملون البالغ عددهم نحو 30 موظفا ومشرفا استياءهم جراء قرار الوزارة، القاضي "بفصل المعاقين الذكور عن الإناث ونقلهم إلى الكرك، مؤكدين انه "يتسبب بمعاناة يومية لهم في الانتقال من الطفيلة إلى الكرك".
وأشاروا إلى أن المركز الإيوائي في الطفيلة والذي يحتضن نحو 90 معاقا من كلا الجنسين تتحقق فيه عملية الفصل بين الجنسين، لكون البناء فيه قسم معزول تماما ويفصل بين ذوي الاحتياجات الخاصة من الجنسين.
وأشار ذوو معاقين إلى أن عملية نقل أبنائهم الذكور تشكل معاناة لهم عند زيارتهم، خصوصا أن البعض منهم إضافة إلى الإعاقة التي يعاني منها، يعاني أيضا من أمراض مختلفة.
وأكدوا أن المركز الإيوائي في الطفيلة واسع من حيث مرافقه وقاعاته ويمكن أن يستوعب المزيد من المعاقين، مع تحقيق مبدأ الفصل بين الجنسين منهم، ويعمل حاليا وفق نظام الفصل بين الذكور والإناث.
من جهته قال مساعد الأمين العام لوزارة التنمية الاجتماعية عبدالله السميرات، إن قرار فصل الذكور عن الإناث في المراكز الإيوائية التابعة للوزارة أقر نهاية العام الماضي، وتم المباشرة بتنفيذه مطلع العام الجاري لتحقيق عدد من الأهداف التي ترى الوزارة أنها تصب في مصلحة المعاقين أنفسهم.
وبين السميرات أن عملية الفصل يترتب عليها نقل المشرفين الذكور إلى مراكز الذكور، فيما الإناث سينقلن إلى مراكز الإناث الإيوائية، مشيرا إلى أن الوزارة وفرت وسائط النقل الضرورية للموظفين والمشرفين المنقولين بشكل يومي لنقلهم من والى مركز عملهم، فيما المسافة لا تتجاوز 70 كم بين محافظتي الطفيلة والكرك.
وأضاف أنه تم تخصيص 25 دينارا كعلاوة لكل موظف ومشرف تم نقله إلى مركز عمله الجديد ، إلى جانب تخصيص باصات لنقل المعاقين مرة كل أسبوعين من مراكز تجمعهم في الطفيلة إلى مركز المعاقين في محافظة الكرك وإعادتهم إلى ذويهم بذات وسائط النقل.

التعليق