"فورد" تكشف النقاب عن سيارة "فيوجن" الأذكى

تم نشره في الأحد 17 كانون الثاني / يناير 2016. 01:00 صباحاً

عمان- تواصل "فورد فيوجن" الجديدة تأدية دور الريادة في فئة سيارات السيدان المتوسّطة الحجم، بفضل مجموعة الطرازات الأكثر تطوّراً تكنولوجياً على الإطلاق، بما في ذلك طرازان من المركبات الهجينة وطراز فيوجن V6 سبورت الجديدة بالدفع بالعجلات كافة المصمّمة لتتفوّق على سيارات السيدان العائلية الأخرى.
ويعزّز طرازا فيوجن V6 سبورت وفيوجن بلاتينوم الجديد المجموعة التي تتميّز بثلاثة خيارات من محرّكات ®EcoBoost، فضلاً عن الطرازين الهجينين؛ فيوجن هايبريد وفيوجن إينرجي القابلة لإعادة شحن الطاقة.
وفي هذا الصدد، قال راج نير، نائب رئيس قسم تطوير المنتجات العالمية والمدير الفني الأعلى لدى مجموعة "فورد": "ما تقدّمه فيوجن للعملاء ليس مجرد سيارة، بل أيضاً تكنولوجيا مفيدة وتصميم جميل وتجربة قيادة مُرضية أكثر من أي سيارة سيدان متوسّطة الحجم".
ويقدّم طراز فيوجن V6 سبورت ميزة التخميد المتكيّف باستمرار CCD لضبط نظام التعليق في الوقت الآنيّ تبعاً للإعدادات ومعطيات الطريق. ويتميّز النظام بتقنية رصد الحفر التي تعدّل ممتصات الصدمات بلمح البصر للتخفيف كثيراً من وطأة الاصطدام التي يشعر بها الركّاب. ويأتي التصميم الداخلي والخارجي الفريد المستوحى من الأداء العالي كتكملة لهذا المستوى من القوّة والتحكّم. فيتميّز المظهر بتصميم خارجي شرس تعكسه فتحات الهواء الأعمق والشبكة مع منخل باللون الأسود اللمّاع، والعجلات قياس 19 بوصة، والجناح الخلفيّ، ومخرجا العادم المزدوج.
أما فيوجن هايبريد وفيوجن إينرجي فهما مركبتان كهربائيتان زاخرتان بالتكنولوجيا تقدّمان وحدة الدليل البيئي EcoGuide المتطوّرة لتوفير الإرشاد الآنيّ للسائقين بغية تحقيق توفير أفضل في استهلاك الوقود. تتميّز فيوجن إينرجي ببطارية ليثيوم-أيون بقوّة 7.6 كيلوواط في الساعة لتعمل لمسافة مقدّرة بـ19 ميلاً باستخدام الطاقة الكهربائية وحدها.

التعليق