مادبا: مجهولون يحطمون مركبات في المدينة الحرفية

تم نشره في الاثنين 18 كانون الثاني / يناير 2016. 12:00 صباحاً

أحمد الشوابكة

مادبا –  أقدم مجهولون مساء أول من أمس على تحطيم وتكسير نوافذ المركبات المركونة أمام محلات تصليح السيارات في المنطقة الحرفية، شرقي مدينة مادبا.
وقال رئيس بلدية مادبا  الذي زار موقع الحادثة، إن البلدية غير مختصة بتأمين الحراسة الليلية على المحال في المنطقة، مبيناً أن الغرفة التجارية تستوفي رسوماً بدل الحراسة أثناء عملية تراخيص المحال، ومن واجبها توفير الحراسة على المحال، وليس من واجب البلدية، إلا في حالة تحويل رسوم الحراسة التي تستوفيها الغرفة إلى صندوق البلدية.
وأكَّدَ الأزايدة أنَّ المنطقة الحرفية تعتبر من أهم المرافق الخدمية في المحافظة وتلاقي العناية والاهتمام الذي تستحقه من قبل البلدية.
وقال الحرفي يوسف القيسي إن المنطقة تتحول في الليل إلى منطقة مهجورة بسبب غياب الحراسة الليلية والإنارة فيها، لافتا إلى وقوع العديد من حالات السرقة للمحال فيها.
وأشار حبيب الحلايبة (صاحب محل) إلى أنه حضر إلى محله صباحا أمس فوجد عددا من المركبات المصطفة والمركونة أمام محلات تعرضت إلى تحطيم وتكسير نوافذها بالحجارة، وأدوات حادة أخرى. 
وبين أحمد يوسف انه بسبب غياب الرقابة من حراس المدينة والمعينين من قبل غرفة التجارة في المدينة أدى إلى دخول عابثين في ساعات متأخرة من الليل وقيامهم بهذا العمل، لافتا الى قيام العديد بتقديم شكوى لدى المركز الأمني للكشف عن هوية الفاعلين.
وحضر إلى مكان الحادثة كوادر من المختبر الجنائي والبحث الجنائي والأدلة الجرمية لتحديد هوية الفاعلين.
وأشار مصدر من غرفة تجارة وصناعة مادبا بأن الحراسة متوفرة في المنطقة الحرفية، لافتا إلى أنه تم تعيين حارسين في المنطقة الحرفية ليلاً، مقابل دفع مبلغ 30 دينارا من أصحاب المحال في المدينة الحرفية.
وأكد وجود خطة أمنية متكاملة للحفاظ على الأمان والاستقرار في المنطقة الحرفية وغيرها من المناطق المأهولة بالمحلات التجارية، خشية هروب أصحاب المحلات التجارية في ظل عدم حماية مصالحهم.

التعليق