"سبوتلايت" و"ماد ماكس" أكبر الفائزين بجوائز"النقاد الأميركيين"

تم نشره في الأربعاء 20 كانون الثاني / يناير 2016. 01:00 صباحاً
  • مشهد من فيلم التشويق "ماد ماكس: فيوري رود" - (أرشيفية)

لوس انجلوس- نال فيلم "سبوتلايت" وفيلم التشويق "ماد ماكس: فيوري رود" النصيب الأوفر من جوائز النقاد الأميركيين (كريتيكس آووردز) التي وزعت مساء الأحد الماضي في هوليوود.
وكما كانت الحال مع جوائز "غولدن غلوب" التي وزعت في العاشر من كانون الثاني (يناير) الحالي شملت هذه الجوائز فئتي السينما والتلفزيون. وهي تتابع عن كثب باعتبارها مؤشرا إلى نتائج جوائز "أوسكار" المزمع تسليمها في الثامن والعشرين من شباط (فبراير).
وكان فيلم "ماد ماكس: فيوري رود" الفائز الأكبر بهذه الجوائز التي حصد تسعا منها، من بينها أفضل فيلم تشويق، علما أنه كان مرشحا في 13 فئة.
ونال "سبوتلايت" الذي يتناول التحقيق الذي أجرته صحيفة "ذي بوسطن غلوب" للكشف عن فضائح تحرش كهنة بأطفال جائزة أفضل فيلم وأفضل طاقم ممثلين.
وحاز ليوناردو دي كابريو جائزة أفضل ممثل عن دوره في "ذي ريفننت"، في حين حصلت بري لارسون على جائزة أفضل ممثلة عن دورها في "روم".
ومنح فيلم "ذي بيغ شورت" المتمحور على الأزمة المالية في الولايات المتحدة سنة 2008 جائزة أفضل فيلم كوميدي، فيما اختار النقاد "إنسايد آوت" كأفضل فيلم رسوم متحركة.
أما في مجال التلفزيون، فقد حصل مسلسل "مستر روبوت" عن خبير معلوماتية يعيش حياة مزدوجة على جائزة أفضل مسلسل درامي. كما نال بطله الممثل الأميركي من أصل مصري رامي مالك جائزة أفضل ممثل في عمل درامي. وحاز مسلسل "ماستيرز أوف نون" جائزة أفضل مسلسل كوميدي.
ومنح جيفري تامبور الذي يؤدي دور والد متحول جنسيا في "ترانسبارنت" جائزة أفضل ممثل في مسلسل كوميدي واختيرت ريتشل بلوم التي ألفت مسلسل "كرايزي اكس غيرلفريند" لتنال هذه الجائزة عند النساء.
وحصلت كيري كون على جائزة أفضل ممثلة في مسلسل درامي عن دورها في "ذي ليفت اوفرز".-(أ ف ب)

التعليق