بطولة أستراليا المفتوحة

بداية جيدة لموراي وموغوروزا وخروج نادال وهاليب

تم نشره في الأربعاء 20 كانون الثاني / يناير 2016. 01:00 صباحاً
  • رفاييل نادال يلوح للجمهور بعد خروجه من الدور الأول من بطولة أستراليا المفتوحة أمس - (رويترز)

ملبورن- سحق البريطاني اندي موراي المصنف ثانيا الألماني الكسندر زفيريف 6-1 و6-2 و6-3 وبلغ الدور الثاني من بطولة استراليا المفتوحة لكرة المضرب، أولى البطولات الأربع الكبرى والبالغة جوائزها نحو 30 مليون دولار أميركي أمس في ملبورن، فيما خرج الاسباني رفاييل نادال مبكرا.
وقال الأسكتلندي، وصيف البطولة اربع مرات، بعد فوزه على المصنف 83 عالميا: "لقد تبادلنا عدة كرات طويلة، خصوصا على ارساله. كان يمكن حسم المباراة في وقت ابكر، لكني قدمت مباراة جيدة أمام لاعب يمتلك طاقة كبرى".
وخضع الألماني الشاب (18 عاما و97ر1 م) للعلاج في الشوط الثاني بسبب نزيف في انفه. وبرغم النتيجة الواضحة، إلا أن زفيريف، الذي يشرف عليه جيز غرين مدرب موراي السابق، تميز بسرعته وتغطية الملعب بالإضافة إلى ضرباته الأمامية القوية، لكنه افتقد إلى التماسك بلعبه.
ويلتقي موراي، الذي ينتظر على أحر من الجمر ولادة ابنه البكر، في الدور الثاني مع صاحب الارسالات القوية الاسترالي سام غروث المصنف 67 عالميا والفائز على الفرنسي ادريان مانارينو 7-6 (8-6) و6-4 و3-6 و6-3.
وانهالت الأمنيات الطيبة على موراي من زملائه في رياضة التنس قبل استقباله الوشيك لأول أبنائه إلا أن غروث هو الوحيد الذي يريد ان تضع زوجه اللاعب البريطاني حملها قبل الموعد المقرر.
ومن المقرر ان تضع كيم زوجة موراي مولودهما الأول في منتصف شباط (فبراير) المقبل إلا ان اللاعب البريطاني قال مرات عدة انه سينسحب من بطولة استراليا المفتوحة وسيعود إلى بلاده إذا ما فاجأت الآم الولادة زوجته.
وقال غروث مازحا عن منافسه موراي الذي سيواجهه في الدور الثاني لبطولة استراليا "سيكون من الرائع إذا ما أنجبت زوجته طفلهما الليلة. ربما اشعر بالسعادة لهذا السبب".
وتغلب اللاعب الاسترالي المخضرم على الفرنسي ادريان مانارينو بعد ان سدد 27 إرسالا ساحقا وأطلق أسرع إرسال في البطولة حتى الآن والذي بلغت سرعته 235 كيلومترا في الساعة ليضرب موعدا مع موراي.
ولا يعيش غروث المصنف 67 عاما تحت وقع أي أوهام بشأن ما ينتظره أمام اللاعب البريطاني الذي يعد واحدا من أفضل لاعبي التنس حاليا، وقال غروث عن موراي الذي يعد من أفضل لاعبي التنس في إعادة الكرة في الوقت الحالي "يحدوني الأمل ان أرسل جيدا والا يتمكن من إعادة الكرة. سأحاول نقل اللعب إليه. لن يغير هذا من الوضع كثيرا. سأرسل بقوة وسأحاول المضي قدما واللعب بشكل هجومي".
وأضاف "لكن الأمر يبدو صعبا. انه المصنف الثاني في البطولة وعلى مستوى العالم. انه لاعب مميز وهو يحتل المكانة التي هو فيها حاليا لسبب. ليس لدي ما اخسره".
ولم يواجه موراي منافسه القوي غروث من قبل.
وتعرض الاسباني رفاييل نادال لخروج مبكر من الدور الأول امام مواطنه فرناندو فرداسكو 6-7 (6-8) و6-4 و6-3 و6-7 (4-7) و2-6 في 4 ساعات و41 دقيقة على ملعب "رود ليفر ارينا".
وهذه ثاني مرة، يخرج فيها نادال (29 عاما)، حامل لقب 14 دورة كبرى، من الدور الأول في بطولات الغراند سلام.
وكان المصنف خامسا عالميا خرج من الدور الأول في ويمبلدون 2013 امام البلجيكي ستيف دارسيس، علما بأنه لم يحرز أي لقب كبير منذ رولان غاروس 2014.
وكان اللاعبان التقيا في نصف نهائي 2009 عندما فاز نادال بعد خمس ساعات و14 دقيقة في ثاني أطول مباراة في تاريخ البطولة، وفي طريقه نحو لقبه الوحيد في ملبورن على حساب السويسري روجيه فيدرر.
وكان فرداسكو الأعسر في طريقه الى الخروج بعد تخلفه 0-2 في المجموعة الخامسة، لكنه ضرب بقوة محرزا 6 أشواط متتالية ليحقق فوزه الثالث فقط في 17 مواجهة ضد نادال.
وقال فرداسكو المصنف 45 عالميا: "اعتقد اني لعبت بطريقة رائعة في المجموعة الأخيرة. تحسن ارسالي في الرابعة وبدأ هو بضرب كرات اقل عمقا، فتقدمت أكثر إلى الشبكة وحاولت أن أكون عدوانيا".
اما نادال الذي اصيب كثيرا في السنوات الأخيرة فقال: "الامر صعب لكني قمت بكل ما في وسعي كي اكون جاهزا. لم يكن يومي".
وخرج التونسي مالك الجزيري بصعوبة كبرى أمام الاسباني تومي روبريدو 5-7 و6-3 و6-4 و6-7 (9-7) و6-8.
ولدى السيدات، حققت الاسبانية غاربينيي موغوروزا المصنفة ثالثة بداية طيبة بفوزها على على الاستونية انيت كونتافييت المصنفة 85 عالميا 6-0 و6-4 في ساعة.
وقالت موغوروسا (22 عاما) احدى نجمات 2015 والمرشحة بقوة لخلافة الاميركية سيرينا ويليامز في المركز الاول عالميا: "كانت بداية جيدة من دون اي شك. أنا راضية عن مستواي وتركيزي طوال المباراة".
وعن مواجهة محتملة في النهائي ضد سيرينا، قالت اللاعبة التي بلغت الدور الرابع العام الماضي عندما كانت مصنفة 24 في الدورة: "كي تفوز في غراند سلام هنا ينبغي تخطي سيرينا. سيكون رائعا اذا واجهتها".
وبعد انفصالها عن مدربها لفترة طويلة اليخو مانسيسيدور العام الماضي، تعمل موغوروسا مع ملهم البيلاروسية فيكتوريا ازارنكا، والتي قد تواجهها في الدور الرابع، الفرنسي سام سوميك الذي قاد ازارانكا الى المركز الاول عالميا ولقبي ملبورن في 2012 و2013.
وبلغت موغوروزا العام الماضي نهائي وميبلدون ووهان وتوجت في بكين وبلغت نصف نهائي بطولة الماسترز.
وعانت نجمة برشلونة من إصابة ببثور في قدمها مطلع السنة، لكنها قالت الثلاثاء انها تعافت منها.
وتلتقي موغوروزا في الدور الثاني البلجيكية كيرستن فلبيكنس الفائزة على الكرواتية ميريانا لوسيتش باروني 5-7 و6-2 و7-5.
وصدمت الصينية تشانغ شواي المتأهلة من التصفيات الرومانية سيمونا هاليب المصنفة ثانية عندما اقصتها من الدور الاول 6-4 و6-3 على ملعب "مارغريت كورت".
وحققت شواي أول فوز لها في بطولات الغراند سلام في 15 محاولة، فيما عانت هاليب من آلام في وتر اخيل.
وقالت شواي (27 عاما ومصنفة 133 عالميا) وهي تبكي بعد المباراة: "انا في غاية التأثر للفوز على المصنفة ثانية في العالم. هذه أجمل لحظة في مسيرتي الرياضية".
وكان العام 2015 جيدا لهاليب عندما توجت بألقاب شنزين، دبي وانديان ويلز محققة جوائز مالية بقيمة 5ر4 ملايين دولار اميركي.
وكانت الألمانية انجليك كيربر المصنفة سابعة عالميا قريبة من الخروج امام اليابانية ميساكي دوي لكنها عوضت تخلفها وفازت 6-7 (4-7) و7-6 (8-6) و6-3.
وانقذت الالمانية، التي عانت من آلام في جهازها الهضمي اجبرتها على الانسحاب من دورة سيدني الاسبوع الماضي، كرة حاسمة لدوي المصنفة 64 عالميا لم تحسم فيها الاخيرة المباراة.
وكانت كيربر، التي بلغت الثامنة والعشرين أول من أمس الاثنين، فازت في مواجهاتها الثلاث على دوي، وهي تلتقي في الدور التالي الرومانية الكسندرا دولغيرو الفائزة على الاسترالية ستورم ساندرز 6-4 و6-2.
وخرجت الاميركية فينوس ويليامز (35 عاما) المصنفة ثامنة وحاملة لقب 7 دورات كبرى، من الدور الاول امام البريطانية يوهانا كونتا 6-4 و6-2.
فيدرر يطالب بالحقيقة
من ناحية ثانية، طالب السويسري المخضرم روجيه فيدرر بعرض "حقائق واضحة" بشأن مزاعم تلاعب في نتائج مباريات تنس على نطاق واسع بينما كشف نوفاك ديوكوفيتش المصنف الأول عالميا عن تلقي فريقه لعرض للتلاعب في نتيجة مباراة مقابل 200 ألف دولار في وقت سابق.
وغطت مزاعم التلاعب التي كشفت عنها هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) وموقع بازفيد نيوز على الإنترنت على اليوم الافتتاحي لأستراليا المفتوحة أولى البطولات الأربع الكبرى هذا الموسم.
وتتعلق المزاعم بإخفاق مسؤولي اللعبة في التعامل مع 16 لاعبا يشتبه في تورطهم في تلاعب بالنتائج خلال العقد الأخير.
وفاز فيدرر وديوكوفيتش حامل اللقب في مستهل مشوارهما بالبطولة المقامة في ملبورن لكن لم يفلتا من أسئلة عن هذه المزاعم التي أصابت عالم التنس بالصدمة، وقال فيدرر (34 عاما) للصحفيين ردا على وجود أبطال لبطولات كبرى بين من تشملهم المزاعم مع مشاركة ثمانية لاعبين مشتبه بهم في أستراليا المفتوحة "أود التعرف على أسماء".
وأضاف اللاعب السويسري "أريد سماع أسماء محددة وحينها يمكن الجدال بشأن هذه القضية ولا يوجد معنى للتعليق على تكهنات".
ووصف فيدرر الحاصل على 17 لقبا بالبطولات الأربع الكبرى المزاعم بأنها "خطيرة للغاية" وأقر بأنه سيندهش اذا أدين لاعبون بارزون، وتابع "يجب أن نفعل كل شيء للحفاظ على نزاهة اللعبة. هذا مهم دون شك".
وقال ديوكوفيتش المصنف الأول على العالم للصحفيين إنه علم بتلقي فريقه لعرض في 2007 للتلاعب في نتيجة احدى المباريات، وأضاف "علمت بالعرض من أفراد يعملون معي وبالطبع أهملنا العرض ولم يصلني بشكل مباشر. على حد علمي لم يحدث تلاعب في المستوى الأول للعبة. ربما في منافسات التحدي وربما لا".-(رويترز)

التعليق