الفاخوري في ألمانيا لدعم خطط الأردن التنموية

تم نشره في الخميس 21 كانون الثاني / يناير 2016. 01:00 صباحاً

عمان-الغد- التقى وزير التخطيط والتعاون الدولي المهندس عماد نجيب الفاخوري في برلين أمس وزير التعاون الاقتصادي والتنمية الألماني الدكتور غيرد مولر وأمين وزارة المالية الدكتور توماس شتيفن، إضافة إلى مستشار السياسات الخارجية والأمن في المستشارية الاتحادية الدكتور كريستوف هاوسجن، ضمن جهود حشد الدعم اللازم لخطط الأردن التنموية ومؤتمر لندن حول المانحين والأمم المتحدة.
وحضر اللقاءات السفير الأردني في برلين الدكتور مازن التل.
وفي مباحثاته مع المسؤولين الالمان وفي المباحثات التي سبقتها مع المسؤولين الفرنسيين، أكد الوزير الفاخوري على أن الإطار الشمولي  للاستجابة للأثر الذي احدثته الازمة السورية يهدف إلى تطوير برامج من شأنها تمكين الأردن من تحمل تبعات استضافة هذا التدفق للاجئين السوريين من خلال تأمين التمويل الكافي لخطة الاستجابة الأردنية للأعوام 2016-2018، وتمكين الأردن من الحصول على مساعدات من منح وأدوات تمويل ميسر كونه من الدول المتأثرة بتبعات اللجوء السوري، رغم تصنيفه كدولة ذات دخل متوسط عال.
وأشار الفاخوري الى انه تم التنسيق حول هذا الإطار الشمولي بالتعاون مع المملكة المتحدة والبنك الدولي، والاتحاد الأوروبي ومع البنك الدولي وصندوق النقد الدولي والدول المانحة الرئيسة الأخرى التي تقدم الدعم للأردن وتمثل شركاء التنمية الرئيسيين للمملكة، وذلك لحشد الدعم اللازم للأردن تمهيدا للمؤتمر الدولي لدعم اللاجئين السوريين المزمع عقده في العاصمة البريطانية في الرابع من الشهر المقبل، برئاسة مشتركة بين المملكة المتحدة وألمانيا والنرويج والكويت والأمم المتحدة،  لتعزيز قدرات الدول المستضيفة للاجئين السوريين.
ويسعى الأردن من خلال المؤتمر لحشد الدعم للإطار الشمولي للاستجابة الاقتصادية للازمة السورية ومن ضمنها خطة الاستجابة الأردنية الجديدة للأعوام 2016-2018 التي ستساعد المملكة في التخفيف من أثر هذه الازمة المتواصلة على القطاعات الحيوية وفي ضمان استمرار تقديم الخدمات الى السوريين والمجتمعات المستضيفة للاجئين.

التعليق