مواليد الأمهات البدينات أكثر عرضة للوفاة

تم نشره في الأربعاء 27 كانون الثاني / يناير 2016. 01:00 صباحاً
  • مواليد الأمهات البدينات كانوا أكثر عرضة للوفاة بسبب تشوهات خلقية ومتلازمة الموت المفاجئ - (أرشيفية)

عمان- وجدت دراسة حديثة أن مواليد الأمهات اللواتي كن بدينات قبل الحمل كانوا أثر عرضة للوفاة. وهذا بحسب موقع www.drugs.com الذي أشار إلى أنه، على الرغم من أن نتائج هذه الدراسة تشير إلى ذلك بشكل واضح، إلا أنه من الضروري أن ينوه إلى أن الدراسة المذكورة لم تكن مصممة لإثبات العلاقة بين الأمرين.
وقد ذكر يوجين ديكليرك، وهو من جامعة بوسطن للصحة العامة وأحد القائمين الأساسيين على الدراسة المذكورة، أن هناك حاجة للمزيد من النقاشات حول احتمالية ارتباط بدانة الأم بوفاة المواليد.
أما عن الكيفية التي أجريت خلالها الدراسة المذكورة، والتي تناقلتها مواقع عدة أخرى، منها موقع consumer.healthday.com،فقد قام الباحثون بمراجعة بيانات لأكثر من 6 ملايين مولود في الفترة بين عامي الـ 2012 والـ 2013.
وقد تبين أن مواليد الأمهات البدينات كانوا أكثر عرضة بما يصل إلى الضعف للوفاة بسبب مضاعفات الوﻻدة قبل الأوان، والتي تعرف بأنها الولادة قبل الأسبوع الـ 37 من الحمل، بحسب موقع
www.cdc.gov، مقارنة مع الأمهات ذوات الوزن الطبيعي.
ويذكر أيضا أن مواليد الأمهات البدينات كانوا أكثر عرضة للوفاة بسبب تشوهات خلقية ومتلازمة الموت المفاجئ لدى الرضع. كما وأن احتمالية وفاة المولود تزداد مع ازدياد وزن الأم.
ومن الجدير بالذكر أنه حتى وإن التزمت النساء البدينات بإرشادات الحصول على وزن صحي أثناء الحمل، فهذا له تأثير بسيط على احتمالية وفاة المولود، بحسب ما ذكره الباحثون.
وقد قامت هذه الدراسة بإلقاء الضوء على ضرورة التطرق إلى البدانة ووزن المرأة بشكل عام قبل الحمل، وعلى ضرورة القيام بالمزيد من الأبحاث حول ما يزيد من خطر وفاة مواليد الأمهات البدينات، بحسبما ذكره ديكليرك الذي أضاف أن هذه النتائج تشير إلى ضرورة قيام طبيبة النسائية والتوليد والقابلات القانونيات بنقاش مع النساء كجزء من رعايتهن وأيضا عندما يفكرن بالحمل.

ليما علي عبد
مترجمة وكاتبة تقارير طبية
lima.abd@alghad.jo

التعليق