"الأردنية للبحث العلمي" توسع شراكاتها لخدمة البحث العلمي

تم نشره في السبت 30 كانون الثاني / يناير 2016. 12:00 صباحاً

عمان - أعلنت الجمعية الأردنية للبحث العلمي عن خلق وتوسيع شراكاتها مع وزارة التربية والتعليم، ومختلف الجهات ذات العلاقة من جامعات ومعاهد ومؤسسات، تعنى بالبحث العلمي والباحثين في القطاعين العام والخاص، لخدمة البحث العلمي وتحسين مخرجاته.
وتعمل الجمعية عبر مئات اعضائها على نشر ثقافة البحث العلمي بين فئات المجتمع المختلفة، وتشجيع صانعي القرار على اعتماد نتائجه في قراراتهم.
واعتبرت البحث العلمي الوسيلة الاهم لتوليد المعرفة وتجديدها وتسخيرها لإنتاج وتطوير الموارد والسلع، وتحقيق الفوائد المادية والمعنوية للأفراد وللمؤسسات.
وأكد رئيس الجمعية الدكتور انور البطيخي ان "الجمعية تنفذ توجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني المستمرة، الداعية إلى أهمية البحث العلمي والنهوض بالعملية التعليمية، وبما يخدم الوطن والمواطن".
ودعا البطيخي في حديث لـ(بترا) إلى "أهمية استغلال نتائج الابحاث العلمية التي يجريها باحثون اردنيون في جامعاتنا ومعاهدنا، والاستفادة منها في كل الميادين، وتربية ابنائنا الطلبة منذ الصفوف الأولى على ثقافة البحث العلمي، وهو ما تعمل عليه الجمعية". وكان الاتحاد الاوروبي اعلن مؤخرا عن اختيار الاردن ممثلا بالجمعية، لضمه الى مشروع تعليمي ضخم، تنفذه جامعات أوروبية متقدمة، لتعليم العلوم القائم على الاستقصاء، لتكون بذلك الأردن الدولة الوحيدة على مستوى العالم من خارج القارة الأوروبية التي تضم إلى هذا المشروع". واختيرت الجمعية لهذا المشروع الذي يضم إلى جانبها 11 جامعة أوروبية مرموقة، نظرا لدورها المتميز على مستوى الأردن والخارج، في ترويج ودعم وتبني البحث العلمي والباحثين.
واشار البطيخي إلى أن الجمعية لا تتوانى عن تقديم النصح والارشاد للعاملين في الحقول العلمية والبحثية، وتقديم خبراتها لهم للنهوض بالبحث العلمي في الأردن، ورفع سوية الباحثين.
وأكد على أن دعم البحث العلمي في الأردن متواضع، اذا قورن بالعالم، لكن مستواه جيد مقارنة بدول العالم النامي.
ونجحت الجمعية بدعم برامج بحث علمي في الأردن وتطوير آليات الدعم، وربطها بقضايا التنمية والتواصل مع نتائج البحث العلمي والتطبيقي العربي والدولي، وتعميق التواصل بين الفكر العلمي وصناع القرار عبر الحوار والبحث ونشر المعلومة.
وتعمل الجمعية على تعميم توصيات ومخرجات مؤتمراتها البحثية العلمية، والتي تعقدها دوريا على اصحاب القرار في الأردن للافادة منها.
واشار البطيخي الى ان الجمعية تعمل مع وزارة التربية والتعليم على تنفيذ الموضوعات ذات الصلة بالبحث العلمي، لتعزيز الاجيال الصاعدة، بامكانات بحثية عبر تدريب المشرفين التربويين من كوادر الوزارة على منهجية البحث العلمي وتأهيل كوادر الوزارة والمديريات في هذا المجال، والاعلان عن جائزة سنوية لافضل ثلاثة بحوث مكتبية لطلبة المرحلة الثانوية.
واسهمت الجمعية بتعميم طلبات مشروعات البحث العلمي من الجهات المختلفة على اعضاء الجمعية والباحثين، والتنسيق مع الباحثين من داخل الجمعية وخارجها، لنشر ملخص عن دراساتهم ومقالاتهم في الصحف الاردنية.
ويجري العمل على تأسيس بنك معلومات من الباحثين في الاردن بجميع التخصصات.
يذكر أن الجمعية تعمل منذ تأسيسها عام 1999 على دعم البحث العلمي والنهوض به وبعامليه، وتنظم ندوات ومحاضرات وورش عمل مختصة بالبحث العلمي باستمرار.- (بترا- صالح الخوالدة)

التعليق