تثبيت سعر اسطوانة الغاز

تخفيض أسعار المحروقات ما بين 4.4 - 11.2%

تم نشره في الأحد 31 كانون الثاني / يناير 2016. 12:23 مـساءً - آخر تعديل في الأحد 31 كانون الثاني / يناير 2016. 09:20 مـساءً
  • فرص العمل متوفرة في مجال قطاع المحروقات (أرشيفية)

رهام زيدان

عمان- خفضت الحكومة الاحد أسعار المشتقات النفطية الأربعة الأساسية بنسبة قليلة تراوحت بين 4.4 % و11.1 %، فيما أبقت على سعر بيع أسطوانة الغاز المنزلي عند 7 دنانير.
يأتي التخفيض بهذه النسب المتواضعة رغم تراجع معدل خام برنت عالميا على مدار 30 يوما السابقة بنسبة تقارب 20 %، الامر الذي برره رئيس نقابة اصحاب محطات المحروقات ومراكزالتوزيع فهد الفايز بعزم الحكومة تعويض تراجع ايراداتها خصوصا من الضرائب المفروضة على هذه الاصناف، ما يدفعها تجاه تقليل أهمية تراجع الأسعار.
ووفق نشرة الأسعار الصادرة الاحد، فإنه وبناء على قرار وزير الصناعة والتجارة المهندسة مها على، واستنادا إلى قرار لجنة تسعير المشتقات النفطية، خفضت الحكومة سعر بيع لتر البنزين الخالي من الرصاص 90 إلى 495 فلسا لليتر (9.900 دينار للصفيحة)  بدلا من 520 فلسا (10.400 دينار للصفيحة) وبنسبة 4.8 %، كما خفضت سعر بيع البنزين 95 إلى 650 فلسا لليتر (13 دينارا للصفيحة) بدلا من 680 فلسا لليتر (13.600 دينار للصفيحة)  في تسعيرة الشهر الماضي وبنسبة 4.4 %.
وخفضت الحكومة سعر بيع لتر السولار والكاز بنسبة 11.1 % ليصبح 320 فلسا للتر( 6.400 دينار للصفيحة) بدلا من 360 فلسا لليتر (7.200 دينار للصفيحة الشهر الماضي).
وتضيف الحكومة إلى سعر المشتقات كلفا ثابتة تشمل (عمليات النقل والتأمين والنقل الداخلي والتخزين ونسبة الفاقد)، وكلفا اخرى منها ارتفاع كلف التأمين، بسبب الاوضاع السياسية التي تشهدها المنطقة، فيما يأتي تثبيت سعر الاسطوانة المنزلية تطبيقا لقرار الحكومة نهاية العام الماضي بالإبقاء على سعرها عند 7 دنانير حتى نهاية  آذار (مارس) المقبل حتى في حال ارتفاع أسعار الغاز عالميا.
وخفضت  الحكومة للشهر الحالي ايضا سعر أسطوانة الغاز البترولي المسال (50 كغم) إلى29.39 دينار بدلا من 32.7 دينار للاسطوانة الشهر الماضي وبتراجع نسبته 10.3 %، كما خفضت سعر كل من الغاز البترولي المسال بالجملة (bulk) للتوزيع المركزي ليصبح  546.86 دينار للطن مقارنة بـ 614.32  دينار الشهر الماضي وبتراجع نسبته 11 %. وخفضت الحكومة أيضا سعر الغاز البترولي المسال بالجملة (bulk) ليصبح 587.6 دينار للطن بدلا من 655.33  دينار في الشهر الماضي وبتراجع نسبته 10.3 %.
كما خفضت الحكومة سعر زيت الوقود للصناعة (3.5 % كبريت) إلى 177.67  دينار للطن مقارنة بـ 200 دينار للطن الشهر الماضي وبانخفاض نسبته .11.2 %، فيما خفضت أيضا سعر طن زيت الوقود للصناعة (1 % كبريت) إلى212.99 دينار بدلا من 233.33 دينار في تسعيرة الشهر الماضي وبانخفاض نسبته 8.7 %، وزيت الوقود للكهرباء 3.5 % كبريت إلى128.90 دينار للطن بدلا من 145.65 دينار للطن في تسعيرة الشهر الماضي وبانخفاض نسبته 11.5 %.
وتراجع سعر وقود الطائرات للشركات المحلية في التسعيرة الجديدة، ليبلغ 255 فلسا لليتر بدلا من 300 فلسا لليتر في تسعيرة الشهر الماضي وبانخفاض 15 %، كما خفضت سعر وقود الطائرات الأجنبية إلى 260 فلسا لليتر بدلا من 305 فلوس في تسعيرة الشهر الماضي وبانخفاض نسبته14.8 %، ووقود طائرات الرحلات العارضة إلى275 فلسا بدلا من 320 فلسا في تسعيرة الشهر الماضي وبانخفاض نسبته14.1 %.
وخفضت زيت الوقود للبواخر إلى177.67 دينار للطن بدلا من 200 دينار في تسعيرة الشهر الماضي بتراجع 11.2، كما خفضت سعر السولار/الديزل للبواخر إلى395 فلسا لليتر بدلا من 380 فلسا الشهر الماضي بتراجع 3.9 %، وسعر الإسفلت إلى 194 دينارا للطن بدلا من 220 دينارا الشهر الماضي وبتراجع نسبته 11.4 %.
وبحسب سياسة التسعير الشهري، فإن لجنة التسعير تجتمع نيابة عن الحكومة نهاية كل شهر لتحديد قائمة أسعار المشتقات النفطية للشهر الذي يليه بناء على معدل الأسعار العالمية خلال الثلاثين يوما التي تسبق موعد التعديل، ومقارنتها بمستواها في الشهر السابق، وذلك بعد احتساب كلف النقل والضرائب المفروضة على كل من هذه الأصناف. وتراجع معدل خام برنت على مدار الشهر الماضي بنسبة 19.8 %، حيث بلغ 30.71 دولارا بينما كان المعدل الذي اعتمدته لتسعير الشهر الحالي 38.33 دولار، وبفارق 7.61 دولارا بين المعدلين.
ووفقا للرصد الذي تعده نقابة اصحاب محطات المحروقات ومراكز التوزيع، فقد كان أعلى سعر للخام خلال الشهر الماضي وخلال 22 يوم تداول 37.28 دولار، بينما كان أقل سعر 27.88 دولار.
يشار إلى ان مجموع الضريبة العامة والخاصة على البنزين (90) تبلغ 22 %، وتبلغ 40 % على البنزين (95)، فيما تبلغ على باقي المشتقات النفطية 6 % باستثناء الوقود الثقيل الذي لا تلحق به ضرائب، مشيرا الى ان جميع المشتقات النفطية يفرض عليها رسوم طوابع مقدارها 6 بالألف من السعر.
اما بالنسبة لاسعار الغاز المسال المستخدم للاغراض المنزلية فإن وزارة الطاقة والثروة المعدنية اوضحت انه يتم تحديده بداية كل شهر من قبل سوقين عالميين رئيسيين، هما السوق السعودية والأميركية، إذ  يعتمد الأردن في تحديد سعر اسطوانة الغاز على السعر الذي تثبته السعودية لهذا الخام مطلع كل شهر، بينما ترتفع أسعار هذا الغاز عالميا في اشهر الشتاء بسبب زيادة الطلب في أوروبا والولايات المتحدة الأميركية.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »تغول الحكومه (ابو اياس)

    الاثنين 1 شباط / فبراير 2016.
    مجلس النواب لا يحقق طموح الشعب الاردني وهومجرد صوره وحائط اسفنجي ..
  • »راحه بال (ابو احمد الطراونه)

    الاثنين 1 شباط / فبراير 2016.
    حكومه لا تعي كان يجب أن تتفاعل مع النزول لكي تتمكن من التفاعل مع الصعود في الأسعار لكنها أثرت الربح الفاحش .
  • »مطلع (سامي)

    الأحد 31 كانون الثاني / يناير 2016.
    نسبة التخفيض ابدا مش مناسبة مع انخفاض اسعار البترول
  • »مسخره (محمد)

    الأحد 31 كانون الثاني / يناير 2016.
    عنجد انا مع الاخ عيسى هلأ لو ارتفع شوي السعر بتيجي الحكومة بترفعه رفعه مرتبه اما بالنزوول شوي شوي كانهم بهتو على هالشعب ..
  • »الرفع (مؤمن)

    الأحد 31 كانون الثاني / يناير 2016.
    اهم شيء ان يكون الرفع بنفس النسبة ولا يكون هناك زيادة على ذلك
  • »سؤال فني ؟؟؟ (عيسى)

    الأحد 31 كانون الثاني / يناير 2016.
    يا سيدي ، وكثر خيركم ،،،
    سؤال محيرني لغاية الان ،،
    بكرة لما يرتفع سعر البترول ، على فرضا 20% ( مثل نسبة النزول الخاصة بهذا الشهر ،
    هال ستقوم الحكومة برفع المشتقات 20% ، ولا راح يرفعوها بين 4,4 % - 11 % ????

    يا ريت لو عمو ابو زهير يعطينا جواب على هالسؤال !!!
  • »حكومه ضعيفه بدون توجه (أردني)

    الأحد 31 كانون الثاني / يناير 2016.
    إستهتار بالشعب..وإستخفاف بعقله ..