الملك يؤكد أهمية المضي بتنفيذ برنامج الطاقة النووي الأردني

تم نشره في الاثنين 1 شباط / فبراير 2016. 04:45 مـساءً
  • جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين -ارشيفية

عمان- استقبل جلالة الملك عبدالله الثاني، اليوم الاثنين، في قصر الحسينية، وفد المجموعة الاستشارية الدولية لبرنامج الطاقة النووي، الذي يضم نخبة من أهم خبراء الطاقة النووية في العالم.

وأكد جلالته، خلال اللقاء، الذي حضره رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور، أهمية المضي قدما في تنفيذ برنامج الطاقة النووي الأردني، تعزيزا للتنمية الاقتصادية والاجتماعية المستدامة، وتوفير احتياجات المملكة من الطاقة، خصوصا في ظل اعتمادها حاليا، وبشكل كبير، على استيراد الطاقة من الخارج.

وأشار جلالته إلى حرص الأردن على أن يكون نموذجا رياديا في استخدام الطاقة النووية للأغراض السلمية، والالتزام بتطبيق أعلى درجات الأمان والسلامة وأفضل الممارسات الدولية في هذا المضمار، وبكل شفافية.

ولفت جلالته إلى أن إنشاء أول مفاعل للأبحاث النووية في المملكة في جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية، ليكون مركزا إقليميا للأبحاث والتدريب، جاء بهدف بناء القدرات والكفاءات الأردنية والعربية الشقيقة في مجال العلوم والتكنولوجيا النووية، ولا سيما في المجالات الطبية.

وعرض رئيس هيئة الطاقة الذرية الأردنية، الدكتور خالد طوقان، الجهود التي تقدمها المجموعة في مجال الاستشارات الفنية لضمان تنفيذ هذا البرنامج الحيوي، وضمن الفترة الزمنية المحددة، التزاما بالمعايير الدولية للأمن والأمان النوويين.

وحضر اللقاء رئيس الديوان الملكي الهاشمي، ومدير مكتب جلالة الملك، ووزير الطاقة والثروة المعدنية.

وضم وفد المجموعة الاستشارية الدولية لبرنامج الطاقة النووي برئاسة الدكتور معروف البخيت، كلا من الدكتور ريتشارد ميسيرف، والدكتور مايك وايتمان، والدكتور بيتر ليونس، والدكتور رولف هيور، والدكتور بيرنر بوركارت، والدكتور أكريا اوموتو، والدكتور خالد الشريدة.-(بترا)

التعليق