رصد 22 مليون دينار سنويا لبرنامج "تعزيز الإنتاجية" للأعوام (2018-2016)

تم نشره في الثلاثاء 2 شباط / فبراير 2016. 01:00 صباحاً

عمان - الغد - قالت وزارة التخطيط والتعاون الدولي أمس "إن مجلس الوزراء وافق مؤخرا على زيادة مخصصات برنامج تعزيز الإنتاجية الاقتصادية والاجتماعية من 16 مليون دينار التي تم رصدها سنويا للبرنامج في الأعوام السابقة الى 22 مليون دينار سنويا للأعوام (2016 - 2018)".
يأتي هذا في الوقت الذي يتوقع فيه البرنامج أن يمول خلال العام الحالي 135 مشروعا إنتاجيا وأن يطلق المرحلة الرابعة من برنامج تمكين مناطق جيوب الفقر الذي كان قد أنهى مرحلته الثالثة نهاية العام الماضي.
وكان برنامج تعزيز الانتاجية نجح العام الماضي بتمويل ودعم 680 مشروعا انتاجيا وتمويل 1248 مشروعا ميكرويا من خلال المحافظ الإقراضية التي نفذتها الوزارة في مناطق جيوب الفقر، كما نجح بتنفيذ 77 مشروعا في البنى التحتية والخدمية في مختلف مناطق المملكة.
وذكر بيان صادر عن الوزارة أمس، أن برنامج تعزيز الإنتاجية الاقتصادية والاجتماعية الذي يهدف الى تحسين المستوى المعيشي للمواطنين في مختلف مناطق المملكة مع التركيز على المناطق الفقيرة واستهداف الشباب، قام بتنفيذ حزمة متكاملة من الأنشطة والبرامج والتدخلات التي تسهم في تعزيز إنتاجيتهم وتنفيذ مشاريع انتاجية لتحقيق هذا الهدف.
وذكر أنه خلال العام 2015 تم تمويل ودعم 680 مشروعا انتاجيا لهيئات المجتمع المحلي والأسر الفقيرة في مختلف محافظات المملكة ومناطق جيوب الفقر، وتقديم خدمات الدعم الفني والاستشاري والتدريب ودراسات الجدوى لهيئات المجتمع المحلي والأفراد أصحاب الأفكار الريادية أسهمت في إنشاء 575 مشروعا إنتاجيا في مختلف مناطق المملكة، وتمويل 1248 مشروعا ميكرويا من خلال المحافظ الاقراضية التي نفذتها الوزارة في مناطق جيوب الفقر وتنفيذ 77 مشروعا في البنى التحتية والخدمية في مختلف مناطق المملكة، بالإضافة لاستهداف ما يزيد على 11028 شخصا في برامج تدريبية وتوعوية تتعلق بأهمية الاستثمار في المشاريع الإنتاجية الصغيرة وأسباب الفقر وبرامج تدريبية متخصصة في الإنتاج والدخول الى أسواق العمل ومؤسسات القطاع الخاص، ستوفر هذه الأنشطة والمشاريع ما يزيد على 3513 فرصة عمل أو دخول جديدة للمستفيدين من البرنامج في مختلف محافظات المملكة.
كما أسهم البرنامج من خلال النوافذ الإقراضية التي استحدثتها الوزارة بالتعاون مع صندوق التنمية والتشغيل في تمويل 1832 مشروعا انتاجيا صغيرا ومتوسطا لأصحاب الأفكار الريادية والخريجين العاطلين عن العمل ومشاريع صغيرة في مناطق جيوب الفقر.
وأسهمت النوافذ الاقراضية بتمويل 106 مشاريع إنتاجية تعمل على توفير 289 فرصة عمل، كما ساعد على تمويل 492 مشروعا إنتاجيا من خلال المحافظ الاقراضية، و1248 قرضا ميكرويا من خلال المحافظ الاقراضية الدوارة، والتي وفرت 1184 فرصة عمل وتحسين دخل الفئات المستهدفة.
وقدم البرنامج دعما فنيا واستشاريا وتدريبا من خلال "إرادة" لـ575 مشروعا توفر حوالي 1725 فرصة عمل يستفيد العديد منها من النوافذ الإقراضية بالتعاون مع صندوق التنمية والتشغيل.
وأسهم البرنامج في تنفيذ 77 مشروعا خدميا وبنية تحتية تعمل على تحسين الظروف الاقتصادية والاجتماعية للمواطنين في مختلف مناطق المملكة ومناطق جيوب الفقر، واستهداف ما لا يقل عن 10280 متدربا من أفراد المجتمع المحلي وطلبة الجامعات في برامج تدريبية وتوعوية في تتعلق بالإنتاجية والتشغيل وأسباب الفقر لتأهيلهم للمشاركة في سوق العمل والانتاج، اضافة الى تدريب 748 من خريجي الجامعات في مؤسسات القطاع الخاص، يتم توطين ما نسبته 20 % منهم في المؤسسات التي يتم التدريب فيها، وتنفيذ 43 مشروعا مطبقا لمعايير تحسين أداء الجودة المحلية والعالمية.

التعليق