"العمل الإسلامي" يستنكر استهداف أهل السنة بالعراق وسورية

تم نشره في الثلاثاء 2 شباط / فبراير 2016. 01:00 صباحاً

عمان –الغد - استنكرت لجنة علماء الشريعة في حزب جبهة العمل الإسلامي ما يجري من "عدوان ضد أهل السنة في العراق وسورية"، مطالبة دول ومنظمات العالم إلى أن  يكون لها موقفاً واضحاً إزاء ما يحدث من "جرائم بحق مواطنين أبرياء، ومساندة المحاصرين الجائعين والعمل على نصرتهم وإغاثتهم بكل الوسائل المتاحة".
وأكدت، في بيان صحفي أمس، "ضرورة وحدة الأمة والعمل على رص صفوفها ورفض شرذمتها وفرقتها على أساس طائفي، وأن تتحد خلف علمائها ومفكريها الراشدين العاملين على وحدتها وليس فرقتها وتمزيقها". وقالت "إننا نبرأ إلى الله من دعاة الفتنة والقتل الطائفي ومن كل من يدفع باتجاه استباحة دماء الأبرياء والتشجيع على قتلهم، فالإسلام براء من أولئك الذين استهانوا بدماء المسلمين".
ورفضت اللجنة "التضييق على دعاة الإسلام وحملة رسالته في العالم العربي والإسلامي خدمة لمشروع عدونا في المنطقة والذي يهدف إلى إضعاف الأمة واستسلامها". وأشارت في بيانها إلى إن ما تقوم به "فرق الموت المسماة بالحشد الشعبي في العراق، مع ما يصاحب ذلك من صمت عالمي رهيب، إنما يهدف إلى عزل أهل السنة وتحويلهم إلى أقلية مهمشة، وتبني طائفة معينة من خلال نشر التشيع تحت فكرة تصدير الثورة التي طالما حلمت به إيران".

التعليق