برشلونة يعادل رقما قياسيا حققه تحت إشراف غوارديولا

تم نشره في الاثنين 8 شباط / فبراير 2016. 01:00 صباحاً
  • نجم برشلونة ليونيل ميسي يتقدم بالكرة خلال المباراة امام ليفانتي أمس -(أ ف ب)

مدريد - حقق برشلونة فوزا صعبا على مضيفه ليفانتي صاحب المركز الأخير 2-0 أمس الأحد في المرحلة الثالثة والعشرين من بطولة اسبانيا لكرة القدم.
على ملعب سيوداد دي فالنسيا، حقق الفريق الكاتالوني فوزه العاشر على التوالي والـ80 في المباراة رقم 100 تحت اشراف لاعبه السابق ومدربه الحالي لويس انريكي.
وعادل برشلونة بالتالي الرقم الذي حققه في عهد مدربه السابق جوسيب غوارديولا حيث لم يخسر في 28 مباراة متتالية، وهذا العدد مرشح للارتفاع أكثر باشراف انريكي الطامح إلى تكرار انجاز الموسم الماضي حين قاد فريقه إلى احراز خماسية نادرة (الدوري والكأس المحليان ودوري ابطال اوروبا والكأس السوبر الأوروبية وكأس العالم للأندية).
وسيصبح رقما قياسيا جديدا اذا نجح برشلونة الاربعاء في تجنب الخسارة امام فالنسيا في إياب نصف النهائي من مسابقة الكأس، علما بانه فاز ذهابا 7-0.
وسجل مدافع وقائد ليفانتي دافيد نافارو الهدف الأول لبرشلونة عندما حول الكرة العرضية لجوردي البا خطا في مرمى فريقه (21).
وأضاف الاوروغوياني لويس سواريز الهدف الثاني في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع (90+2) بعد هجمة مرتدة سريعة وتمريرة حاسمة من الارجنتيني ليونيل ميسي، رافعا رصيده الى 20 هدفا وانفرد مؤقتا في صدارة ترتيب الهدافين.
وقدم برشلونة عرضا باهتا على غير عادته في مواجهة فريق اضاع فرصتين هائلتين في الشوط الاول واحدة منهما ناب فيها القائم الأيمن عن الحارس التشيلي كلاوديو برافو في ابعاد الخطر.
وعموما لم يشكل الثلاثي الرهيب المؤلف من سواريز وميسي ونيمار خطورة كبيرة بدليل أن الأول سدد باتجاه المرمى للمرة الأولى عندما سجل الهدف، في حين نجح كل من ميسي ونيمار في التسديد مرة واحدة ايضا من دون ان يصيبا نجاحا.
ورفع برشلونة رصيده إلى 54 نقطة وتقدم بفارق 3 نقاط على منافسه المباشر اتلتيكو مدريد الذي فاز أول من أمس على ايبار 3-1، لكن الفريق الكاتالوني يملك مباراة مؤجلة مع سبورتينغ خيخون صاحب المركز قبل الأخير.
وعلى ملعب مانويل رويز، عمق ريال بيتيس جراح ضيفه فالنسيا بفوزه عليه 1-0 سجله روبن كاسترو اثر تمريرة من الهولندي ريكي فان فولفسفينكل (49).
وهي الخسارة الخامسة مقابل 7 تعادلات في آخر 12 مباراة لفالنسيا في الدوري اذ يعود فوزه الاخير الى 7 تشرين الثاني (نوفمبر) وكان على مضيفه سلتا فيغو عندما كان الأخير منافسا قويا على صدارة البطولة.
ورفع ريال بيتيس رصيده الى 25 نقطة في المركز الثالث عشر وبات يتخلف بفارق الأهداف عن فالنسيا. -(أ ف ب)

التعليق