"فلسطينية الأعيان" تدين تخريب الاحتلال للقصور الأموية بالقدس

تم نشره في الثلاثاء 9 شباط / فبراير 2016. 01:00 صباحاً

عمان -  دانت لجنة فلسطين بمجلس الأعيان، ارتكابات الاحتلال الإسرائيلي تجاه القصور الأموية بالقدس، الساعية لتغيير الواقع التاريخي والديني للمدينة المقدسة.
واعتبرت، في بيان صحفي، أن ما يجري من تخريب لهذه الاماكن، يأتي في إطار مؤامرة سلطة الاحتلال على المسجد الأقصى والمقدسات الإسلامية والمسيحية، وكل ما له صلة بالتاريخ العربي الإسلامي في فلسطين.
ولفتت نظر الرأي العام العربي والإسلامي والدولي "إلى خطورة ما تفعله الحكومة الإسرائيلية في أرضنا المقدسة، من تغيير لمعالمها المسجلة لدى التراث العالمي في منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) كأماكن دينية إسلامية ومسيحية ممتدة عبر التاريخ".
ودعا البيان المنظمة الدولية للتدخل بهذا الشأن، وسائر الجهات الدولية المعنية، لمنع العبث الإسرائيلي المتعمد، الهادف لصرف الأنظار عن القضية الأساس، وهي القضية الفلسطينية، والقدس على وجه الخصوص.
كما استنكرت، خلال اجتماع برئاسة العين نايف القاضي مع مدير دائرة الشؤون الفلسطينية محمود العقرباوي، أعمال الحفريات ونقل التراث العربي والإسلامي، ومحاولات فرض الأمر الواقع باستحداث ساحات صلاة يهودية داخل ساحات القصور.
ودعا القاضي إلى أهمية توحيد الجهود والتنسيق مع الاشقاء الفلسطينيين والعرب، للضغط على إسرائيل واسترجاع الحقوق الفلسطينية الشرعية المسلوبة، وتطبيق الاتفاقيات الدولية والتأكيد على تنفيذ بنود اتفاقية السلام بين الأردن الهاشمية وإسرائيل التي وقعت العام 1994.
من جانبه، بين العقرباوي دور الدائرة في إدارة ومتابعة شؤون المخيمات في المملكة وعددها 13 مخيما، والتنسيق مع  وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين (الأونروا) لتقديم مساعدات للاجئين الفلسطينيين في المخيمات، وكذلك دور الدائرة في التنسيق مع الدول العربية لمتابعة الشؤون الفلسطينية.-(بترا)

التعليق