الاستخبارات الأميركية تحذر من عودة الحرب الباردة مع روسيا

تم نشره في الثلاثاء 9 شباط / فبراير 2016. 06:12 مـساءً
  • مدير الاستخبارات الوطنية الأميركية جيمس كلابر- (أرشيفية)

واشنطن- قال مدير الاستخبارات الوطنية الأميركية جيمس كلابر الثلاثاء إن روسيا تنتابها حالة من "الارتياب" بشان حلف شمال الأطلسي محذرا من أن جهودها لتكون ندا للقوة الاميركية قد تدفعها الى حرب باردة جديدة.

واضاف كلابر امام اعضاء لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ ان الروس "قلقون بشكل كبير من (احتمال) احتوائهم".

واوضح ان روسيا قلقه حيال ان يؤدي نصب شبكة دفاع صاروخي في اوروبا الى ابطال التهديد الذي تمثله ترسانتها النووية على الغرب.

واضاف "اعتقد ان الروس يشعرون بالارتياب الكبير بشان حلف شمال الاطلسي (...) ولذا، فان الكثير من الامور العدائية التي يفتعلونها لاسباب عديدة بينها وضع الدولة العظمى وخلق صورة الند للولايات المتحدة، يمكن ان تستمر، ويمكن ان ندخل في دوامة تشبه حرب باردة جديدة". وتشهد العلاقات بين موسكو وواشنطن توترا وسط خلافات بشان توسع الحلف الاطلسي في شرق اوروبا والتدخل العسكري الروسي في سوريا واوكرانيا. (أ ف ب)

 

التعليق