إيران: السماح لمرشحين رفضت طلباتهم بالمشاركة بالانتخابات

تم نشره في الأربعاء 10 شباط / فبراير 2016. 01:00 صباحاً

طهران - أعلنت وزارة الداخلية الايرانية أمس السماح لـ 1400 مرشح بينهم شخصيات من التيار الاصلاحي كانت رفضت طلبات ترشيحهم أولا، بالمشاركة في الانتخابات التشريعية التي ستجرى في 26 شباط/فبراير.
وقال الناطق باسم الوزارة حسين علي أميري إن "بين الذي سمح لهم مجددا بالترشح اصلاحيين ومعتدلين ومحافظين".
ولم يذكر اسماء المرشحين لكن اللائحة النهائية ستنشر في 16 شباط/فبراير.
وسمح مجلس صيانة الدستور لهؤلاء المرشحين بالترشح مجددا بعدما طعنوا في قرار باستبعادهم للمجلس نفسه الذي يهيمن عليه المحافظون ويملك حق النظر في كل ترشيح لاي انتخابات في ايران.
وبعد هذا القرار، سيشارك في الانتخابات 6185 مرشحا اي 51 بالمائة من الذين تقدموا بطلبات للترشح. وبين هؤلاء 586 امرأة.
وستجرى الانتخابات لتجديد مجلس الشورى الذي يضم 290 نائبا ويشكل فيه المحافظون اغلبية حاليا.
واكد اميري ان "اضافة مجلس صيانة الدستور 1400 مرشح يثبت فاعلية المتابعة والمشاورات التي اجرتها الحكومة".
وبعد استبعاد جزء كبير من المرشحين طلب المعسكر الاصلاحي من الرئيس حسن روحاني رجل الدين المعتدل الذي يدعمه، التدخل من اجل مراجعة لائحة المرشحين.
وقاطع الاصلاحيون الى حد كبير الانتخابات التشريعية الاخيرة التي جرت في 2012 للاحتجاج على اعادة انتخاب الرئيس المحافظ المتشدد محمود احمدي نجاد التي اعتبروها مزورة. ونتيجة لذلك تم تهميشهم بشكل كبير في مجلس الشورى. -  (وكالات)

التعليق