جودة يؤكد أهمية الاتفاق لوقف إطلاق النار في سورية

تم نشره في الجمعة 12 شباط / فبراير 2016. 04:01 مـساءً
  • وزير الخارجية وشؤون المغتربين ناصر جودة-(أرشيفية)

 ميونخ - شارك نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية وشؤون المغتربين ناصر جوده في المؤتمر الوزاري لمجموعة الدعم الدولية بشأن سورية الذي انعقد في مدينة ميونخ مساء امس الخميس.

وتم خلال الاجتماع  الذي ضم 17 دولة واربع منظمات دولية وإقليمية الاتفاق على وقف العمليات العدائية لمدة اسبوع والحد من العنف واستئناف مفاوضات جنيف وادخال مساعدات إنسانية إلى سوريا.

كما تم تشكيل فريق من المجموعه الدوليه لدعم سوريا يضم الاردن للإشراف و متابعة تنفيذ مضامين الاتفاق.

واكد جوده  في مداخلة له اثناء الاجتماع أهمية الاتفاق الذي توصل إليه لوقف إطلاق النار وإيصال المساعدات الإنسانية داعيا إلى ضرورة استمرار عمل ِ مجموعةِ الدعم الدولية حول سوريا، لضمانِ انتقالٍ سياسي في سورية استنادا ًلوثيقةِ جنيف 1 والبياناتِ الصادرةِ عن المجموعةِ في اجتماعاتِها الثلاثةْ التي عُقدت في فيينا ثم في نيويورك، مشيرا الى اهمية مضامينِ القرار الذي تبناه مجلس الامن مؤخرا بهذا الخصوص والذي يعتبر قرارا تاريخيا يمهد الطريق لحل الأزمة السورية.

واعاد جوده التاكيد على الموقف الاردني الثابت بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين منذ بداية الازمة السورية الداعي الى اهمية التوصل الى حل سياسي يضمن امن وامان سوريا ووحدتها الترابية بمشاركة كافة  مكونات الشعب السوري.

ودعا الى  وجوبِ العملِ على انجازِ هذا الحلِ السياسي الشاملِ دونَ إبطاءْ مؤكدا انه ليس هناك  سبيلاً لاستعادةِ الاوضاعِ الطبيعيةِ في سوريا، وترميم نسيجِ سوريا المجتمعي، وصون وحدة سوريا الترابيةِ واستقلالها السياسي، الا من خلالِ هذا الحل السياسي،  كما ان هذا الحل يؤدي الى دحر الارهاب والتطرف.

 واكد جوده دعم الاردن لاي جهد يصب في التوصل الى حل سياسي ويساعد الشعب السوري على تحقيق طموحاته.(بترا)

التعليق