الأمير علي: اتحاد الكونكاكاف غير مسؤول عن الفساد بـ"الفيفا"

تم نشره في الأحد 14 شباط / فبراير 2016. 01:00 صباحاً
  • سمو الأمير علي بن الحسين - (أ ف ب)

ميامي- قال سمو الأمير علي بن الحسين المرشح لرئاسة الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا)، في الانتخابات التي ستجرى يوم الجمعة 26 شباط (فبراير) الحالي، إنه لا يتعين على اتحاد الكونكاكاف الذي اتهم رؤساؤه الثلاثة بالفساد في الولايات المتحدة الشعور بأنه مسؤول عن فضيحة الفساد التي تعصف بالفيفا حاليا.
وأضاف سموه خلال لقاء عقد في فندق في مطار ميامي بولاية فلوريدا "اتحادكم ليس السبب في مشكلة الفيفا بل هو ضحية لمشكلات الفيفا لأن فشل القيادة على رأس الفيفا هو الذي تسبب في كل مشكلات المنظمة".
ووصف الأمير علي قرار الفيفا بوقف دفع الأموال لاتحاد الكونكاكاف مؤخرا بأنه "عقاب جماعي" وأنه غير راض تماما عن هذه الخطوة. وتحدث أربعة من المرشحين الخمسة لخلافة السويسري سيب بلاتر في الانتخابات إلى أعضاء اتحاد أميركا الشمالية والوسطى ومنطقة الكاريبي (الكونكاكاف).
وانتقد اثنان من المرشحين لرئاسة الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) خطط المرشح السويسري جياني انفانتينو لزيادة عدد الفرق المشاركة في نهائيات كأس العالم إلى 40 منتخبا بينما ارتفعت سخونة المنافسة على المنصب الأول مع اقتراب موعد الحسم.
وهناك شبه اتفاق على الا يقدم أحد المرشحين على توجيه انتقاد علني لأي مرشح آخر.
لكن الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم والفرنسي جيروم شامبين هاجما مقترحات انفانتينو بزيادة عدد الفرق المشاركة في نهائيات كأس العالم.
ولم يتضمن اللقاء أي حوارات أو جدال لأن كل مرشح تحدث بصورة منفصلة دون وجود الآخرين.
ولم يحضر المرشح الخامس وهو طوكيو سيكسويل القادم من جنوب أفريقيا هذا اللقاء. -(أ ف ب)

التعليق